مصر تتوقّع نمواً اقتصادياً بمعدّل 5٪ في 2010

رشيد محمد رشيد. أ.ف.ب

قال وزير التجارة المصري، رشيد محمد رشيد، أمس، إن بلاده تتطلع لنمو اقتصادي بمعدل نحو 5٪ في عام 2010 بارتفاع طفيف عن العام الماضي مع ارتفاع الصادرات، على الرغم من الأزمة المالية العالمية. وأضاف في حديث من سنغافورة، «نأمل هذا العام تحقيق معدل نمو يبلغ 5٪»، واستطرد «في العام الماضي بلغ معدل النمو نحو 4.5٪». وأضاف الوزير «نشعر بأن المناخ العام مازال ينطوي على تحديات في ما يتعلق بالصادرات والاستثمارات الأجنبية المباشرة». وكان رشيد صرح في وقت سابق بأن هناك تحدّيات كبيرة تواجه الاقتصاد العالمي خلال العام الجاري، ما يزيد من صعوبة تحقيق معدلات نمو أعلى، خصوصاً بعد ارتفاع معدلات البطالة في الأسواق الرئيسة كالولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي إلى نحو 12٪.

ولفت إلى أن «ذلك يعني استمرار تراجع القوة الشرائية في تلك الأسواق، ما يجعل من العام الجاري عاماً صعباً، خصوصاً مع استمرار الضغوط في ما يتعلق بالتمويل وضخ استثمارات جديدة».

طباعة