النفط يتراجع دون 40 دولاراً مع هبوط أسواق الأسهم

تراجع النفط دون مستوى 40 دولاراً للبرميل،اليوم، مع هبوط أسواق الأسهم الاوروبية صباحاً، وتأثر معنويات السوق بالمخاوف بشأن الطلب العالمي على النفط.

ولكن معظم عقود الخام الأميركي الخفيف ومزيج برنت ظلت في حدود نطاقاتها الاخيرة،تدعمها آمال بأن الولايات المتحدة ستتحرك سريعاً لاقرار خطة تحفيز إقتصادي هذا الأسبوع.

كما وجد النفط دعماً في تصريحات متشددة لمسؤولين في "أوبك" عن خفض الإنتاج مرة أخرى، إذا تطلب الامر في إجتماع مارس المقبل، وأعمال عنف في نيجيريا وتجدد التوتر بين إيران والغرب.

وبحلول الساعة 9.05 ،بتوقيت جرينتش، هبط الخام الأميركي الخفيف في عقود مارس 35 سنتاً إلى 39.82 دولار لبرميل. وتراجع سعر مزيج برنت 46 سنتاً إلى 45.75 دولار للبرميل.

وهبطت بورصات الأسهم الاوروبية صباح اليوم، تقودها أسهم البنوك وشركات النفط بينما يترقب المستثمرون موافقة واشنطن على خطة تحفيز إقتصادي ضخمة وحزمة إجراءات لإنقاذ البنوك. كما تراجعت الأسهم اليابانية اليوم.

وقد هبطت أسعار النفط، الجمعة الماضي، إثر أنباء عن تخفيضات حادة في الوظائف في الولايات المتحدة،حيث فقد حوالي 600 ألف شخص وظائفهم الشهر الماضي، في أكبر تسريح للعمال منذ ديسمبر  1974 ، مما أثار المخاوف من تفاقم هبوط الطلب على النفط، في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.

وذكر رئيس "أوبك" في بيان، الجمعة الماضي، أن المنظمة ستأخذ أي اجراء ضروري لإشاعة التوازن في سوق النفط عنما تجتمع في 15 مارس المقبل.

وقال الأمين العام لـ"أوبك"،عبدالله البدري اليوم الاثنين، أن "أوبك" مستعدة لخفض مزيد من الإنتاج في إجتماعها في مارس  2009، وأضاف أنه يود أن يرى أولاً إلتزاماً تاماً بالتخفيضات الحالية.

طباعة