«أفايا» تقدم حلول اتصال لمساعدة الشركات في التغلب على الأزمة العالمية

قالت شركة «أفايا»، المتخصصة في مجال تطبيقات وأنظمة وخدمات اتصالات الأعمال، إنها تعتزم خلال مشاركتها في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لمراكز الاتصال الذي تستضيفه دبي في الفترة بين 2 ـ 5 فبراير طرح سلسلة من حلول الاتصال المتكاملة لزيادة القدرة التنافسية لعملائها ومساعدتهم على تخطي العقبات التي تفرضها الأزمة الاقتصادية.

وترى الشركة أن مراكز الاتصال يمكن أن تلعب دوراً مهماً وحاسماً في دعم أعمال الشركات في المنطقة والارتقاء بها، وتمكينها من الحد من الموارد البشرية اللازمة لتشغيلها وإدارتها.

وقال مهندس استشارات النظم في «أفايا» الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، نيفيل بيري، إن «أهم التحديات التي تواجهها الشركات في ظل الأزمة الاقتصادية هي تقديم خدمة عملاء متميزة، على الرغم من تضاؤل أعداد موظفيها، خصوصاً أن العملاء يتوقعون خدمة فائقة، لاسيما في الأوقات العصيبة».

وأضاف «عندما يمر الاقتصاد بمرحلة ركود، تتباطأ الأنشطة الاقتصادية على نحو لافت، فيما تعمل الشركات على الحد من نفقاتها عبر تقليل الموارد البشرية والنفقات ذات الصلة، ولا تشكل الموارد البشرية أكبر موارد الشركة وأكثرها تكلفةً فحسب، بل هي أهمها على الإطلاق، وعلى الرغم أن مراكز الاتصال تشكل استثماراً استراتيجياً مهمّاً وقيماً في أنحاء المنطقة، فإن البعض مازال ينظر إليها كأعباء إضافية تثقل كاهل الشركة».

وحسب تقديرات بعض الخبراء، يشكل موظفو خدمة مراكز الاتصال والمشرفون عليها ما يصل إلى 75٪ من تكلفة تلك المراكز.

ومواكبةً لمطالبة مديري مراكز الاتصال بحلول فائقة تضمن عدم تعطل أو تعطيل النظام وإدارته من قبل عدد أقل من الموظفين، فقد طورت «أفايا» مجموعة من الحلول المبتكرة للمحافظة على الأدائية العالية، حتى وإن قلصت الشركة الموارد المخصصة لتشغيل مراكز الاتصال وإدارتها.

طباعة