دبي تحتل المرتبة 27 ضمن أهم المدن العالمية

احتلت دبي المرتبة الـ27 في قائمة مؤشر «أهم 60 مدينة في العالم لعام 2008» التي أعدتها مؤسسة «ايه تي كيني» بالتعاون مع مجلس شيكاغو للعلاقات الخارجية وشملت 60 مدينة في 40 دولة في مختلف أنحاء العالم.

واعتمدت القائمة التي تقيس مدى الحضور الدولي للمدن وتأثيرها في حركة الأحداث العالمية ومساهمتها في صياغة أجندة الأولويات الكونية على خمسة معايير رئيسة، هي: حجم النشاط الاقتصادي، ومدى توافر الموارد البشرية، وتبادل المعلومات، والخبرة الثقافية، والمشاركة السياسية.

وسجلت دبي رصيد 21 نقطة في ما يتعلق بحجم النشاط الاقتصادي و19 نقطة في توافر الموارد البشرية، و14 نقطة في توافر المعلومات و44 نقطة في توافر الخبرة الثقافية و44 نقطة في المشاركة السياسية؛ لتتفوق بذلك على عدد من أهم المدن العالمية العريقة، مثل إسطنبول، ميونيخ، كوبنهاغن، القاهرة وبوسطن.

وقالت «ايه تي كيرني»: «إن المؤشر، الذي يرصد مهارة المدن في التعامل مع التحديات التي تواجهها بسبب تضاعف حجم سكانها، أظهر أن المدن العالمية القديمة نسبياً، مثل نيويورك ولندن وباريس، تواجه منافسة قوية من المدن الصاعدة، مثل دبي وشنغهاي وسنغافورة، في تشكيل قيم وأفكار العالم وتحديد أجندة الأولويات».

وأوضحت أن «الدور الذي تلعبه المدن الواردة في القائمة يتجاوز حدودها الإقليمية، ما يجعلها ليس فقط بوابات للعبور إلى المناطق التي توجد فيها تلك المدن، وإنما أيضاً باعتبارها مراكز ونقاط وصل للعولمة والتحضر».

وأشارت إلى أن «المؤشر اعتمد أيضاً على مهارة المدن الواردة في القائمة في التعامل مع المشكلات المرتبطة بالتطور مثل تلوث البيئة والكوارث الطبيعية وانهيار أسواق المال وتزايد معدلات الجريمة». ويتناول محور حجم النشاط الاقتصادي حجم وجود المقار الرئيسة لأكبر 500 شركة عالمية في مجال إنتاج السلع والخدمات وحجم أسواق المال والأسهم وانسياب السلع، بينما يتناول محور توافر الموارد البشرية قوة المؤسسات التعليمية ونسبة السكان الذين يحملون درجات علمية جامعية، وعدد الجامعات ومراكز الأبحاث.

ويتناول محور التبادل المعلوماتي مدى توافر المطبوعات الدولية، ومدى المساهمة في تغطية الأخبار الدولية ومعدل انتشار خدمات النطاق العريض لنقل البيانات.

ويغطي محور الخبرة الثقافية عدد السائحين الدوليين وعدد المعارض والمؤتمرات الدولية والأحداث الرياضية، وأخيراً يغطي محور المشاركة السياسية عدد السفارات والقنصليات والمنظمات الدولية وغير الحكومية.

طباعة