EMTC

الهاملي: «دافوس» سيراجع تطورات الأزمة العالمية

قال الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي، هاني راشد الهاملي: «إن المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس 2009» يعد مراجعة شاملة لتطورات الأزمة المالية العالمية وآفاقها في الأمدين المنظور والطويل.

وأكد أن «مجلس دبي الاقتصادي في إطار دوره الاستشاري لحكومة دبي بشأن السياسات الاقتصادية الكلية التي تعزز عملية التنمية الاقتصادية في إمارة دبي يولي اهتماماً كبيراً بالحوار الذي سيجري في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس».

وأضاف أن «دافوس 2009 سيتناول إصلاح النظام المالي العالمي في حقبة ما بعد الأزمة المالية العالمية الراهنة على الأمدين القصير والطويل، وذلك بمشاركة واسعة من قبل 96 دولة وبحضور رؤساء الهيئات الحكومية وممثلي كبرى الشركات العالمية العاملة في مختلف القطاعات».

وأكد الهاملي أن «حكومة دولة الإمارات تراقب المشهد الاقتصادي العالمي ولديها رؤية في كيفية مواجهة تداعيات الأزمة المالية الحالية من خلال اتخاذ السياسات الاستباقية التي تقلل من هذه التبعات وتعمل على الحفاظ على المكتسبات الاقتصادية التي حققتها خلال السنوات الماضية».

وأشار إلى أن «عوامل خارجية سوف تسهم في رسم معالم النظام المالي العالمي على المدى الطويل، حيث أسفرت الاجتماعات السابقة بين صناع القرار لدول العالم عن اقتراح أربع سيناريوهات تمحورت على دعم عملية صنع القرار الاستراتيجي وتيسير التعاون الدولي في هذا المجال».

وأكد أن «مجلس دبي الاقتصادي ناقش الأزمة المالية العالمية وتداعياتها على اقتصاد الإمارات ودبي». مؤكداً حرص المجلس على استمرار التنسيق مع كل الجهات المعنية بالدولة للتشاور حول سبل مواجهة الأزمة بما يعزز من مسيرة النهضة الاقتصادية التي تشهدها الدولة.. كما سيقوم المجلس بمناقشة ما سيتمخض عن المنتدى الاقتصادي العالمي من نتائج للاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال.
طباعة