النفط يهبط أكثر من دولار الى36.26 دولار للبرميل

واصلت أسعار العقود الآجلة للنفط الانخفاض في التعاملات الآسيوية اليوم  متراجعة عن مستوى 37 دولاراً للبرميل وموسعة خسائرها في الجلسة السابقة التي بلغت 1.3  في المئة بفعل زيادة جديدة في مخزونات الخام الأميركية وبيانات إقتصادية متشائمة من الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.

وفي الساعة  4:40 توقيت جرينتش كان الخام الامريكي الخفيف للعقود تسليم فبراير الماضي منخفضاً 1.60 دولار عند 23.36 دولار للبرميل بعد أن هبط 50 سنتاً يوم  أمس.

وتراجع خام القياس الأوروبي مزيج برنت 73 سنتاً الى  44.35 دولار للبرميل. وقالت وزارة التجارة الأميركية أن إجمالي مبيعات التجزئة هبطت 2.7 في المئة الى 2ر343 مليار دولار الشهر الماضي في أعقاب إنخفاض بلغ 1.3 في نوفمبر الماضي.

وفي تأكيد للطابع العالمي للمشاكل الإقتصادية سجل الإقتصاد الألماني إنكماشاً حاداً في الربع الأخير من 2008 كما هبط الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو في نوفمبر الفائت.

ويعني تباطوء النمو الإقتصادي إنخفاض الحاجة الى النفط وهي صلة أكدتها أرقام تظهر أن الطلب على نواتج التقطير في أميركا هبط إلى أدنى مستوى له في خمس سنوات وهو ما أدى الى زيادة المخزونات بمقدار 4ر6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في التاسع من ينايرالجاري.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الاميركية أيضاً أن مخزونات النفط الخام إرتفعت ايضاً للأسبوع الثالث على التوالي الى 326.6 مليون برميل مسجلة زيادة بلغت 1.2 مليون برميل.

طباعة