بقيمة 1.4 مليار ريال سعودي

هيرميس تنجز خدماتها الاستشارية لصفقة الطرح العام لأسهم «كابلات الرياض»

أعلنت اليوم المجموعة المالية هيرميس أن قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب التابع لبنك الاستثمار الرائد في الأسواق الناشئة والمبتدئة، قد نجح في إتمام الخدمات الاستشارية لصفقة الطرح العام الأولي لمجموعة «كابلات الرياض»، الشركة السعودية المتخصصة في تصنيع الكابلات، بقيمة 1.4  مليار ريال سعودي (378 مليون دولار أمريكي)  في السوق السعودية «تداول» وهي إحدى أبرز الصفقات التي تقوم المجموعة بإتمامها في المملكة العربية السعودية، وهي صفقة الطرح الأولي العاشرة التي تقوم المجموعة بتنفيذها خلال عام 2022. وقد قامت المجموعة المالية هيرميس بدور مدير الطرح للصفقة.
وتتضمن الصفقة قيام مجموعة «كابلات الرياض» بطرح عدد أسهم يصل إلى 33 مليون سهم – أو ما يعادل 22% من إجمالي أسهم رأس مال الشركة وبقيمة 43 ريال سعودي للسهم، حيث يبلغ رأس المال السوقي للأسهم 6.45 مليار ريال سعودي.
وشهدت عملية الطرح إقبالًا كبيرًا من جانب المستثمرين على الساحتين الإقليمية والدولية، حيث بلغت نسبة تغطية اكتتاب المؤسسات 72 مرة من إجمالي الأسهم المطروحة، على أن يبدأ تداول أسهم الشركة تحت رمز (4142).
وفي هذا السياق قال سعود الطاسان الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس السعودية، أن سوق الأسهم السعودي يشهد نموًا ملحوظًا خلال الفترة الحالية، ولذلك ركزت المجموعة على تنفيذ الطروحات الأولية القوية التي توفر عائدات كبيرة للمستثمرين، وهي بمثابة شهادة على المكانة الرائدة التي تنفرد بها باعتبارها حلقة الوصل بين المستثمرين على الساحتين الإقليمية والدولية والطروحات عالية الجودة.
وأضاف الطاسان أن العام الجاري شهد العديد من الإنجازات للمجموعة المالية هيرميس، حيث نجحت في تعظيم الاستفادة من قدراتها التنفيذية الهائلة، وخبرتها الواسعة في مجال الخدمات المالية، والأسس القوية التي تقوم على ثقة العملاء في تقديم الخدمات الاستشارية لأبرز الصفقات في أسواق المنطقة. وأكد الطاسان أن المجموعة تتطلع إلى مواصلة البناء على هذه النجاحات في تنمية أعمالها في المملكة العربية السعودية خلال العام المقبل.
وقد نجحت مجموعة «كابلات الرياض» في ترسيخ مكانتها الرائدة في مجال الطاقة والاتصالات، وذلك بفضل مسيرتها الحافلة بالإنجازات التي تمتد لأكثر من أربعة عقود، فضلًا عن نموذج أعمالها القوي وانتشارها الجغرافي الواسع. فقد تأسست مجموعة «كابلات الرياض» عام 1984، وهي شركة رائدة في تصنيع كابلات الطاقة في المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وواحدة من كبرى الشركات في هذ المجال حول العالم، حيث تبلغ طاقتها الإنتاجية الإجمالية حوالي 264 ألف طن.
من جانبه، أعرب محمد أبو سمرة العضو المنتدب لقطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية هيرميس، عن سعادته بتقديم الخدمات الاستشارية للطرح الأولي لمجموعة «كابلات الرياض» والمساهمة في دعم إحدى المؤسسات الوطنية الرائدة بالمملكة.
 وأضاف أبو سمرة أن هذه الصفقة ساهمت في ترسيخ مكانة مجموعة «كابلات الرياض» والمساهمة في تنفيذ خططها التوسعية وتعزيز كفاءتها التشغيلية، وهي الخطط التي تستحوذ خلال المرحلة الراهنة على أهمية بالغة أكثر من أي وقت مضى، وذلك في ظل مساعيها الرامية لدعم توجيهات رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في إحداث نقلة نوعية في قطاع الطاقة والمشروعات التنموية الأخرى.
 وأشار أبو سمرة إلى أنه في ظل المقومات الفريدة التي ينفرد بها اقتصاد المملكة والتي نجحت في جذب رؤوس الأموال من جميع أنحاء العالم فضلًا عن تعزيز قدرة السوق على تجاوز حالة الركود التي خيمت على أنشطة أسواق رأس المال، فقد لاقت عملية الطرح الأولى اهتمامًا كبيرًا من جانب المستثمرين الأفراد والمؤسسات الراغبين في تعظيم الاستفادة من الأرباح ومقومات النمو الجذابة التي تتميز بها شركة كابلات الرياض.

طباعة