"ستاندرد آند بورز": بطولة "كأس العالم فيفا قطر" ستعطي دفعة إضافية لاقتصادات الخليج على المدى القريب

أفادت وكالة ستاندرد آند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية، بأن بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، ستعطي دفعة إضافية لاقتصادات الخليج على المدى القريب.
وأضافت الوكالة في تقرير صادر اليوم، أن الاقتصادات الخليجية التي تحقق إيرادات عالية نتيجةً لارتفاع أسعار النفط، تستعد لتحقيق المزيد من المكاسب من بطولة كأس العالم لكرة القدم هذا الشهر.
ومن المتوقع أن يحضر الحدث أكثر من 1.2 مليون شخص، ما سيضاعف عدد سكان قطر؛ وهذا يمهد الطريق أمامها لتحقيق مكاسب اقتصادية على المدى القريب، وفق التقرير.
 وتتوقع قطر أن تشهد هذه البطولة توافد ما بين 1.2 مليون و1.7 مليون مشجع.
 ومن المنتظر أن تبلغ عائدات القطاع السياحي القطري فقط من هذه البطولة 7 مليارات ونصف المليار دولار، حسب حسب توقعات شركة الأبحاث الاقتصادية "كابيتال إيكونوميكس" البريطانية.
وتتوقع الحكومة أن يضيف الإنفاق السياحي والأنشطة الاقتصادية المصاحبة لهذا المونديال ما يعادل 1.5 % إلى قيمة الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. ويقول صندوق النقد الدولي ووكالة بلومبيرغ إن الاقتصاد القطري سيجني عائدات مالية من تنظيم بطولة كأس العالم تقدر بعشرات المليارات من الدولارات، بما في ذلك قفزة في الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطر قبل وبعد تلك البطولة العالمية.
إلى ذلك، افتتح منتجع والدورف أستوريا لوسيل الدوحة أبوابه أمس، في المدينة الترفيهية المرتقبة في لوسيل.
يقع والدورف أستوريا لوسيل الدوحة على بعد 20 دقيقة من المطار، و10 دقائق من منطقة الأعمال الحيوية في الدوحة. وإضافة إلى ذلك، فإنه يوفر عددًا من الخيارات المتنوعة من الغرف والأجنحة، فضلًا عن الشقق الفاخرة والمجهزة بالكامل، والتي تتنوع ما بين غرفة نوم واحدة أو غرفتين أو ثلاث غرف، ما يجعله خيارًا مفضلًا للضيوف الراغبين بالإقامة لفترات طويلة أو قصيرة في منتجع على ساحل الخليج العربي.
يضم المنتجع الفاخر مجموعة من 429 غرفة وجناحًا وشقة من غرفة نوم واحدة أو غرفتين أو ثلاث غرف، بالإضافة إلى شاطئ خاص يمتدّ على مسافة 200 متر ليمنح ضيوفه تجربة إقامة منتقاه بعناية تمتاز بالخدمة الفاخرة.
واختير الفندقي المتمرّس كريس فرانزن، الذي يمتلك خبرة تفوق 30 عامًا في قطاع الضيافة وخاصة إدارة الوجهات الراقية للأغذية والمشروبات، ليكون المدير العام لمنتجع والدورف أستوريا لوسيل الدوحة.  
في تعليقه على الافتتاح قال فرانزن: "سيكون منتجع والدورف أستوريا لوسيل الدوحة وجهة مرموقة تضم نخبة من المطاعم العالمية الشهيرة جنبًا إلى جنب مع المرافق والخدمات الراقية، ليعيد تعريف مفهوم الرفاهية والفخامة في قطر ويكون عنوان الرقي في قلب لوسيل. أتطلع بشغف إلى تقديم هذه التجربة الفريدة لضيوفنا الكرام".

طباعة