العملة الأوكرانية تهوي لأدنى مستوى منذ 7 سنوات

تعرضت الأصول الأوكرانية لضغوط، اليوم الثلاثاء، بعد تصعيد حاد للتوتر مع روسيا، ما دفع العملة المحلية لأن تهوي إلى أدنى مستوياتها منذ 7 سنوات.

وحسب "رويترز"، هبطت العملة الأوكرانية (غريفنا) بما يصل إلى حوالي 1.4 في المئة إلى 29.1196 مقابل الدولار.

وبلغت خسائر "الغريفنا" حوالي 10 % منذ نهاية أكتوبر، عندما دفع تصاعد الصراع مع موسكو المستثمرين للتخلي عن الأصول الأوكرانية.

كما هوت أيضا السندات السيادية لأوكرانيا المقومة بالدولار.
يشار إلى أن ذلك هو أضعف مستوى للعملة الأوكرانية منذ هبوطها الحاد في 2015، عندما اندفعت البلاد نحو إعادة هيكلة للديون.


وأثار اعتراف روسيا رسميا بلوغانسك ودونيتسك في شرق أوكرانيا في وقت متأخر أمس الاثنين شبح حرب في الجناح الشرقي لأوروبا واضطرابات في الأسواق المالية العالمية.

وأوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن القرار جاء بسبب عدم رغبة سلطات كييف بتنفيذ "اتفاقات مينسك" للتسوية في جنوب شرق البلاد.

كما أشار بوتين إلى الاستفزازات المسلحة من جانب كييف تجاه الجمهوريتين، وخاصة في الفترة الأخيرة، والتي تصاحبها تهديدات غربية شديدة اللهجة، تجاه روسيا الاتحادية.

وأوعز الرئيس بوتين، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، لوزارة الدفاع الروسية، بحفظ السلام في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك.

طباعة