إيطاليا تخفف قيود «كورونا» للسياح.. وتسمح لـ«غير المطعمين» بارتياد المطاعم

 

تعتزم إيطاليا تخفيف القيود ذات الصلة بمكافحة فيروس كورونا للزائرين الأجانب.

وقرر مجلس الوزراء، امس الأربعاء، السماح للأجانب في المستقبل بارتياد الفنادق والمطاعم حتى إذا لم يتم تطعيمهم، أو بعد تعافيهم من الإصابة بالفيروس. إلا أنه سيتعين عليهم تقديم نتيجة سلبية لاختبار الكشف عن «كورونا».

وتشمل القواعد الجديدة: السياح والمسافرين من رجال الأعمال الذين لم يتم تطعيمهم بجرعات وافق عليها الاتحاد الأوروبي، مثل أولئك القادمين من روسيا أو الصين.

وكانت هناك شكاوى من صناعة السياحة من أن الزائرين يتمكنون من دخول البلاد دون تطعيم مع إبراز اختبار سلبي، ولكن بعد ذلك لا يسمح لهم بدخول الفنادق أو المطاعم.

وقرر مجلس الوزراء أيضاً أنه لن يتم تحويل الفصول الدراسية إلى «التعلم عن بعد» إلا عندما تكون هناك أكثر من خمس حالات إيجابية بـ«كورونا»، في ما كانت القواعد سابقاً تشترط إصابة طفلين.

ويعفى الأطفال المطعمون من ذلك، ويسمح لهم دائماً بالحضور في المدارس.

 

طباعة