عودة الطلب العالمي على النفط ينبئ بمزيد من الصعود في 2022

الطلب العالمي على النفط شهد عودة قوية في 2021. أرشيفية

شهد الطلب العالمي على النفط عودة قوية في 2021 مع بدء تعافي العالم من جائحة فيروس كورونا، ومن المحتمل أن يصل حجم الاستهلاك العالمي إلى مستوى لم يبلغه من قبل في 2022، وذلك رغم جهود لتقليل استهلاك الوقود الأحفوري بهدف التخفيف من حدة التغير المناخي.

فقد سجل استهلاك البنزين ووقود الديزل قفزة هذا العام، مع استئناف السفر، وتحسن نشاط الأعمال.

وفي 2022، تقول وكالة الطاقة الدولية إن من المتوقع أن يصل استهلاك النفط الخام إلى 99.53 مليون برميل يومياً، ارتفاعاً من 96.2 مليون برميل يومياً هذا العام. وسيكون هذا المستوى من الاستهلاك أقل قليلاً من الاستهلاك اليومي في عام 2019، والذي بلغ 99.55 مليون برميل.

وسيفرض ذلك ضغوطاً على منظمة (أوبك)، وعلى صناعة النفط الصخري الأميركية لتلبية الطلب.

وبعد أن بدأت السنة عند 52 دولاراً للبرميل، صعد مزيج «برنت» إلى نحو 86 دولاراً للبرميل، قبل أن يتراجع في نهاية السنة. ويقول متنبئون إن الأسعار ربما تستأنف مسارها الصعودي في 2022، ما لم تزد الإمدادات بما يفوق التوقعات.

طباعة