انتهت من صفقة الاستحواذ على بنك الاستثمار العربي

«هيرميس القابضة» تتحول إلى بنك شامل في مصر

كريم عوض: «بناء بنية مؤسسية قوية للمجموعة، تساعدنا على مواجهة التقلبات الدورية لأسواق رأس المال».

أعلنت المجموعة المالية «هيرميس القابضة»، للمساهمين، أنها نجحت في التحول إلى بنك شامل في السوق المصرية، لافتة إلى أن إتمام صفقة الاستحواذ على 51% في بنك الاستثمار العربي، بمثابة أحد المحاور الاستراتيجية نحو الدخول في قطاع الخدمات المصرفية الواعد في السوق المصرية.

وبموجب الصفقة، ستتولى «هيرميس القابضة» قيادة بنك الاستثمار العربي (aiBANK)، مع استحواذ «صندوق مصر الفرعي للخدمات المالية والتحول الرقمي»، وهو صندوق فرعي مملوك بالكامل لصندوق مصر السيادي، شريك «هيرميس القابضة»، على حصة قدرها 25% في البنك.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة هيرميس القابضة»، كريم عوض، إن «إتمام هذه الصفقة البارزة مع شريكنا صندوق مصر السيادي، سيسهم في تحويل عملياتنا في مصر إلى منصة مصرفية شاملة، وذلك من خلال العمليات المصرفية التجارية، إضافة إلى خدماتنا من خلال بنك الاستثمار، ومنصة التمويل غير المصرفي، ما يعزز من قدرتنا على تقديم مجموعة شاملة من المنتجات والخدمات المالية لكل من المتعاملين الأفراد والشركات على حد سواء في السوق المحلية».

وأضاف: «بالنسبة للأسواق الناشئة والمبتدئة، فسنستمر في تقديم خدمات بنك الاستثمار في مصر و12 دولة أخرى، وسنواصل الحفاظ على ريادتنا في جميع الأسواق التي نعمل فيها بتأمين أحجام تداول متميزة»، مشيراً إلى الدور الحيوي الذي لعبته الشركة في إتمام مجموعة من أبرز الصفقات الإقليمية بدول مجلس التعاون الخليجي أخيراً، مثل الطرح الأولي لكل من «شركة أكوا باور» في السوق السعودية (تداول)، و«فيرتيجلوب» في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وأشار عوض إلى أن إتمام الاستحواذ على حصة الأغلبية في بنك الاستثمار العربي، خطوة أخرى نحو بناء بنية مؤسسية قوية للمجموعة، تساعدنا على مواجهة التقلبات الدورية لأسواق رأس المال، وتعزيز إمكانية التضافر بين مختلف قطاعات الشركة، لتقديم باقة شاملة من المنتجات والخدمات للمتعاملين.

وأكد أن الجهود التي تبذلها الشركة لتنويع باقة الخدمات التي تقدمها أثمر تنمية وجودها المباشر في 13 دولة، ما يتيح لها القدرة على تقديم خدمات مالية لأكثر من مليار شخص يعيشون ويمارسون أعمالهم في مجموعة من أسرع الأسواق نمواً حول العالم.

وأوضح أن إضافة الخدمات المصرفية إلى خدمات المجموعة التي تقدمها في السوق المصرية، يؤكد على قدرة «هيرميس القابضة» من خلال شركاتها التابعة والعلامات التجارية التي تمتلكها المجموعة، على تزويد المتعاملين معها بحلول متكاملة من الخدمات المالية من خلال منصة واحدة.

وعبر عوض عن إيمانه بأن نموذج العمل الجديد الذي تتبناه المجموعة سينعكس مردوده الإيجابي على مساهميها، لأنه سيؤسس رؤية واضحة لمعدلات الربحية وتوزيعات الأرباح في المستقبل، فضلاً عن احتمالية جني الأرباح من فرص التخارج الجزئي من بعض الشركات التابعة.

طباعة