حريق في أكبر مصفاة نفط كويتية

اندلع حريق في أكبر مصفاة نفط كويتية اليوم، ما تسبب في وقوع إصابات في صفوف العاملين فيها، إنّما من دون أن يؤدي إلى تعليق عمليات التكرير أو التصدير من الميناء، حيث تقع المصفاة جنوب مدينة الكويت.

وشوهدت ألسنة النار تتصاعد من موقع مصفاة ميناء الأحمدي، والواقع على بعد نحو 40 كيلومترا جنوب العاصمة الكويتية.

وقالت شركة البترول الوطنية الكويتية في تغريدة، إنّ الحريق وقع في "وحدة إزالة الكبريت من النفط المتبقي في مصفاة ميناء الأحمدي، وتقوم فرق الإطفاء في المصفاة حاليا بالتعامل مع الحريق".

وأدى الحريق إلى "وقوع عدد من الإصابات الطفيفة وحالات اختناق نتيجة استنشاق الأدخنة في صفوف عمالة المقاول، وقد تم تقديم الإسعافات الأولية للمصابين في الموقع وجميعهم في حالة جيدة"، فيما تم "نقل مصابين آخرين إلى مستشفى العدان وحالتهما مستقرة"، وفقا للشركة.

وأكّدت الشركة الحكومية أنّ عمليات المصفاة وعمليات التصدير "لم تتأثّر" بالحريق.

 

 

طباعة