تعكس النمو السريع لأعمالها

"زبوني" تغلق جولة تمويلية بقيمة 9.5 مليون دولار

أعلنت "زبوني"، الرائدة في توّفير الحلول الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومقرها دبي اليوم، عن أغلاقها جولة تمويلية من السلسلة "أ" بمشاركة مستثمرين استراتيجيين دوليين وإقليميين بإغلاق مبدئي بقيمة 5 ملايين دولار أمريكي وتلتها شريحة ثانية بقيمة 4.5 مليون دولار مؤلفة من مجموعة مستثمرين حاليين وجدد، لتعكس بذلك استمرار النمو وتحقيق زخم الأعمال التي تتمتع بها "زبوني".

وتقدم "زبوني" أفضل التقنيات المستخدمة في عالم التكنولوجيا لمعالجة الإنتشار المتزايد للتجارة عبر تطبيقات المحادثات والتواصل الإجتماعي. وتشهد الشركة نموًا قويًا لقاعدة العملاء على تطبيق البيع المتوفر على الأجهزة المحمولة والمواقع الإلكترونية، كما تواصل تطوير تقنية التكنولوجيا الحصرية بـ"زبوني".
وضمن خطتها الاستراتيجية، توسعت الشركة في عام 2021 بتعيينات جديدة وافتتاح مكاتب إقليمية إضافية. وسوف يتم استخدام التمويل لاستقطاب المواهب والتوسع في أسواق جديدة وتلبية احتياجات شرائح العملاء المختلفة وتوسيع قاعدة عملائها.

وفي تصريحٍ له حول الجولة التمويلية، قال رامي عساف، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة "زبوني": "نرحب بالمستثمرين الحاليين والجدد في هذه الجولة التمويلية. وفي صدد استكمال خططنا التوسعية، نتطلع إلى الاستفادة من عمق خبرتهم المباشرة ذات الصلة في بناء تكنولوجيا واسعة النطاق ودعم الحلول التي نقدمها للشركات للإنتقال بسلاسة إلى عصر جديد من التجارة وتوفير أساليب أكثر ملاءمة للبيع والتفاعل مع العملاء".

واضاف: "وما بدأناه كوسيلة مبتكرة لتحصيل المدفوعات عبر تطبيقات المراسلة، يتطور الآن إلى حل واسع النطاق، تم تطويره بإتقان ليكون سلسًا وسهل الاستخدام. ونحن اليوم على موعد مع فرص هائلة ومتحمسون للمساهمة في رسم مستقبل الجيل القادم من أعمال التجارة الإلكترونية".

وتدفق الإستثمار الجديد من مؤسسات دولية وإقليمية مثل "مارش القابضة"، شركة عائلية إقليمية مختصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتجارة الإلكترونية والبنية التحتية المتخصصة بالمدفوعات؛ وصندوق المشاريع وصندوق رأس المال الجريء، مقره كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، الذي تأسس من قبل مسؤولين تنفيذيين في شركة Atlassian. ومستثمرين أوروبيين من القطاع الخاص الذين أشرفوا على إدارة عمليات المدفوعات العالمية وأعمال التجارة الإلكترونية. ومجموعة شلهوب، مستثمر حالي. كما شاركت أيضًا في الجولة التمويلية، شركة ميدل إيست فينتشر بارتنرز من خلال ذراعها الاستثماري والتي تتبنى "زبوني" عبر العديد من العلامات التجارية ومتاجر البيع بالتجزئة لتعزيز قنوات بيع موحدة وتجارب أكثر ثراءً لعملائها.

 

طباعة