برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سلطنة عمان تعزز مكانتها في صناعة العطور خليجيا وعالميا

    صورة


    عرفت البخور والعطور والطيب فى السلطنة منذ امد غير قريب، وتفنن صانعوه فى صناعته فأصبح من أهمها ما يقتنى خاصة بعد ان ازدهرت صناعة البخور وعرفت على مستوى الحضارات القديمة.
     ومما يدلل على اهتمام العمانيين بصناعة البخور واقتنائه بصورة كبيرة قيام العديد من الأسر العمانية خاصة فيما مضى بصناعته فى المنازل لاستخدامه فى المناسبات المختلفة خاصة تلك المتعلقة بالأعراس والأفراح المختلفة قبل أن تكون هذه الصناعة سلعة تباع فى الاسواق داخل وخارج البلاد .
    ورغم أن صناعة البخور والعطور دخلت عالم المنافسة خاصة مع الصناعة الأجنبية إلا أن صناعة البخور والعطور المحلية بقيت حاضرة فى أذهان وأذواق صانعيها ومقتنيها بحكم ما تتمتع به من خصوصية وعلاقة بما تجود به أرض عمان من نباتات عطرية غاية فى الجودة والروعة، ونجح القطاع الخاص العماني في حجز مكان الصدارة في هذه السوق والمنافسة بقوة.

    وما ان تذكر العطور والبخور والطيب الا ويأتى ذكر ظفار التى عرفت البخور منذ الأزمنة الغابرة، حيث كانت مصدرا لتزويد الكثير من الأقطار باللبان العمانى عالى الجودة، حيث ظل إنتاج هذه المادة العطرية حاضرا إلى الوقت الحاضر.
    وتشتهر محافظة ظفار بإنتاج اللبان بكافة أنواعه وخاماته والذى يعتبر أحد أهم أنواع البخور ويستخدم فى تحضير بعض أنواع العطور والبخور المحلى، كما يعتبر البديل الأول لكافة أنواع البخور لرائحته العطرية الزكية.
    وتعد صناعة العطور والبخور بالطريقة التقليدية احدى سمات محافظات ومناطق السلطنة وخاصة محافظة ظفار منذ القدم نتيجة للدعم الذى تتلقاه هذه الصناعة ونتيجة لما تشكله للقائمين عليها من مصدر دخل لكثير من الاسر خاصة والتى عملت على تطويرها والارتقاء بها تحقيقا لذائقة الكثير من الناس والمحبين لها .

    ويوجد في سلطنة عمان حاليا الكثير من الشركاتِ العمانية المتخصصة في إنتاج العطور حيث يتم إنتاجها باستخدام مختلف أنواع البخور كالعنبر والزعفران والصندل والعود.
    وتأسست مؤسسة اطياب الملاك على يد مالك المشروع، مرشد بن راشد الحكماني وبمساعدة زوجته، إيمان بنت خميس الحكمانية بهدف تقديم منتج عماني جديد بمميزات وروائح مميزة يتم صنعها بأيدي عمانية 100 %.
    ومن اهم العوامل التي ساهمت في انجاح الشركة: العمل بطموح للوصول الى النجاح، الدراسة الدقيقة حتى في ادق التفاصيل، المصداقية لها دور كبير في النجاح وكانت من الاولويات، وكذلك التسويق الجيد.


    ويقول مرشد بن راشد الحكماني: ارتقينا الى سماء الابداع بما تقدمه أطياب الملاك من منتجات وعطورتأخذك بسحرها الى عالم التميز مع التشكيلات الجميلة والعطورالغنية برائحة الطبيعة وصناعة احترافية تجعلك تشعر بالرضى، وكما كانت أطياب الملاك معكم في كل مكان بالمساهمة المستمرة في جميع المجالات تحت شعار نبدع من اجلكم، لدينا تحديات كثيرة من ابرزها المنافسة القوية في السوق المحلي بصفة خاصة والخليجي بصفة عامة ولكن تغلبنا عليها بفضل الإرادة والطموح وجودة الانتاج والتسويق الجيد.  
    أما المنتج المميزعطر قابوس السلام، فهذا الاسم العزيز على كل عماني وعربي، وجاءت الفكرة بصناعة هذا العطر تقديرا لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه، ويرمزالى رجل السلام كما عهده وعرفه العالم ، ومن اهم مكونات هذا العطر العنبر الأبيض والأسود ، وقد حقق هذا العطر مبيعات مميزة منذ طرحه بالأسواق.


    وتعد مؤسسة أطياب الملاك للعطور، شركة رائدة في صناعة العطور والصابون الطبيعي، وتتميز في استخراج الزيوت العطرية وصناعة اللوشن والمعطرات الأخرى وتقدم خدماتها من خلال محلاتها في الأسواق المحلية ومن خلال الموقع الالكتروني الخاص بالمؤسسة وكذلك من خلال المشاركات في المعارض داخل وخارج السلطنة وعدد فروع أطياب الملاك النشطة حاليا 13 فرعا، كانت آخر محطاتها في نهاية شهر يونيو  2021 بافتتاح فرع صلالة في محافظة ظفار، وخطة الشركة المستقبلية هي  التوسع خليجيا وعالميا.

    طباعة