العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «نينتيندو» تنفي زيادة هامش ربحها في النسخة الجديدة من «سويتش»

    كلفة إنتاج الإصدار الجديد من «سويتش» ستزيد بنحو 10 دولارات لكل وحدة. أرشيفية

    نفت شركة ألعاب الكمبيوتر اليابانية «نينتيندو» ارتفاع هامش ربحها في النسخة الجديدة من جهاز الألعاب «سويتش»، مقارنة بالنسخة الحالية التي يقل سعرها بواقع 50 دولاراً.

    ونقلت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، عن بيان الشركة الموجود مقرها في مدينة كيوتو اليابانية، القول إن «الادعاء بأن هامش أرباحها في النسخة الجديدة سيرتفع مقارنة بالنسخة الأصلية منه غير صحيح».

    وأضافت الشركة في بيان على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنها لا تعتزم إطلاق أي طراز جديد، بعد الطراز المنتظر والمزود بشاشة مقاس سبع بوصات بتكنولوجيا الصمام الضوئي الثنائي العضوي (أو.إل.إي.دي)، المنتظر طرحه في أكتوبر المقبل.

    وكان بعض المحللين قد ذكروا في وقت سابق، أن كلفة إنتاج الإصدار الجديد من جهاز الألعاب «سويتش» ستزيد بنحو 10 دولارات لكل وحدة، مقارنة بكلفة إنتاج الإصدار الحالي، وهو ما يعني أن «نينتيندو» يمكن أن تحقق هامش أرباح أعلى في ضوء سعر الجهاز الجديد البالغ 350 دولاراً، في حين يبلغ سعر الجهاز الحالي 300 دولار.

    يذكر أن «نينتيندو»، التي حققت أرباحاً قياسية خلال فترة ازدهار سوق ألعاب الكمبيوتر أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد في العام الماضي، تعتمد على جهاز الألعاب الجديد «سويتش» للمحافظة على وتيرة أرباحها، بعد أن طرحت شركتا «سوني جروب كورب» و«مايكروسوفت» المنافستان أجهزة ألعاب جديدة في العام الماضي. في الوقت نفسه، جاء رد فعل المستثمرين على إعلان «نينتيندو» تطوير جهاز جديد وسعره سلبياً، حيث تراجع سعر سهم الشركة بأكثر من 5% منذ الإعلان عن الجهاز الجديد في وقت سابق من الشهر الجاري، كما تراجع سعر السهم خلال تعاملات أمس بنحو 2%.

    طباعة