سنغافورة تتعهد بدعم الشركات والأفراد المتضررين من قيود «كورونا»

أعلنت سنغافورة عن 800 مليون دولار سنغافوري (605 ملايين دولار أميركي) في صورة دعم إضافي للشركات والأفراد المتضررين من القيود التي تم فرضها الشهر الجاري، فيما تواجه ارتفاعاً في الفترة الأخيرة لحالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، نقلاً عن بيان لوزارة المالية، أمس، إن الإجراءات تشمل إعانات الأجور ومساعدات للإيجار للقطاعات المتضررة بشكل خاص مثل قطاع الغذاء والمشروبات، وكذلك البيع بالتجزئة.

وكانت عودة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، بما في ذلك بعض الحالات من سلالة أكثر عدوى للفيروس، تم رصدها أولاً في الهند، قد دفعت السلطات لإعادة فرض بعض الإجراءات على غرار الإغلاق، التي كان قد تم تطبيقها العام الماضي.

وستستمر الإجراءات حتى 13 يونيو المقبل. وقال وزير المالية، لورانس وونج، إن الحكومة لا تعتقد أن هناك حاجة «لمزيد من التشديد في وضعنا العام»، فيما تساعد القيود على الحد من انتشار الفيروس، طبقاً لما ذكرته صحيفة «ذا ستريتس تايمز» نقلاً عن وونج في بيان موجز.

طباعة