لتعزيز مشاركة المرأة في مجال الاستدامة

مذكرة تفاهم بين المنتدى العربي الدولي للمرأة ومنصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"

صورة

 أعلن كل من المنتدى العربي الدولي للمرأة الذي يتخذ من لندن مقراً له، ومنصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"، التابعة لشركة "مصدر"، عن توقيع مذكرة تفاهم تهدف إلى تحفيز النساء من كافة الأعمار للمساهمة بدور فاعل في مواجهة تحديات الاستدامة العالمية، ومنحهن فرصاً للالتحاق بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
 
وخلال المراسم  التي أقيمت افتراضياً، سلّط مسؤولون من كلا الجانبين الضوء على الأهداف المرجوة من هذا التعاون، وكذلك على اهتمامهما المشترك بالعمل على تمكين النساء من كافة الأعمار للمشاركة في مختلف مجالات الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تشمل الاقتصاد الأخضر، والطاقة المتجددة، وريادة الأعمال في قطاع التكنولوجيا، والاقتصاد الرقمي، وكفاءة المرأة في البحث والابتكار، إلى جانب غيرها من المجالات.

وبموجب هذه الاتفاقية الاستراتيجية، سيتعاون كل من المنتدى العربي الدولي للمرأة ومنصة " السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" ، لإقامة سلسلة من الفعاليات الافتراضية والأبحاث وبرامج التوجيه والتدريب ومبادرات تعزيز التواصل مع الخبراء وصناع القرار والرواد الواعدين والباحثين والقياديات في كافة المجالات المتعلقة بتعزيز الاستدامة وتمكين المرأة في المنطقة.


وأعربت الدكتورة أفنان الشعيبي، رئيس مجلس إدارة المنتدى العربي الدولي للمرأة، عن سعادتها بإبرام هذه الشراكة الاستراتيجية والمهمة مع منصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" في هذا العام الذي يتزامن مع الذكرى السنوية العشرين للمنتدى العربي الدولي للمرأة والذي أقر المنتدى خلاله أجندة ترسم آفاقاً جديدة للمستقبل من أجل تعزيز مشاركة المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والاستدامة.

وقالت الشعيبي: "نأمل من خلال عقد شراكات مع مؤسسات مثل منصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"، مواصلة العمل على توفير بيئة حيوية ومتطورة في العالم العربي، تسهم في تمكين المرأة لتقوم بدور رائد في قيادة التغيير وترسيخ المساواة الإيجابية بين الجنسين في مختلف القطاعات، وتحدي الأفكار النمطية المأخوذة عن العالم العربي في الخارج، والتشجيع على تعزيز مشاركة المرأة في جهود الاستدامة والابتكار".

من جانبها، رحبت الدكتورة لمياء نواف فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في "مصدر" ومديرة منصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"، بتوقيع هذه الاتفاقية مع المنتدى العربي الدولي للمرأة، قائلة "أن هذا التعاون سيتيح توفير المزيد من فرص التطور المهني للسيدات والشابات في مختلف مجالات الاستدامة، فضلاً عن المساهمة في تحفيز العنصر النسائي على دخول قطاع ريادة الأعمال، وتمكين المرأة من المشاركة الفاعلة في مواجهة تحديات الاستدامة العالمية."

وخلال مراسم التوقيع، أعلن كل من المنتدى العربي الدولي للمرأة ومنصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" عن عقد أول فعالية افتراضية مشتركة بينهما خلال الأسبوع المقبل وذلك يوم الأربعاء الموافق 31 مارس، حيث ستتضمن جلسة نقاش بعنوان "المرأة وريادة الأعمال في الاقتصاد الأخضر" والتركيز على الفرص الجديدة التي توفرها جهود التنمية الخضراء في المنطقة للفتيات العربيات الموهوبات والمهتمات بالتكنولوجيا. وسوف تستضيف جلسة النقاش متحدثين من البنك الدولي، و"بي دبليو سي الشرق الأوسط"، واثنتين من مؤسسات الاستدامة الحاصلة على جوائز عالمية وهما "اتش 2 جي او باور" من المملكة المتحدة، و"غرين ووتيك" من المغرب.

طباعة