وريث «سامسونغ» يقرر عدم الطعن في قرار إدانته بالفساد

قرر نائب رئيس مجلس إدارة «مجموعة سامسونغ للإلكترونيات»، لي جيه-يونج عدم الطعن في حكم محكمة الاستئناف الأخير الذي أدانه في قضية فساد.


وذكرت «وكالة أنباء يونهاب» الكورية الجنوبية أن محامي نائب رئيس مجلس الإدارة، صرح بأن «لي جيه-يونج» أقر بقبول حكم المحكمة وعدم الطعن فيه.


وتتعلق القضية بفضيحة فساد أحاطت برئيسة كوريا الجنوبية السابقة بارك كون هيه. ووفقاً للحكم، قدمت «سامسونغ» تمويلاً لتحقيق مصالح سياسية لأحد المقربين من الرئيسة الكورية مقابل الدعم السياسي لدمج شركات تابعة لـ«سامسونغ»، والتي قال ممثلو الادعاء العام إنها كانت ستعزز سيطرة عائلة «لي» على الشركة.


وحكمت محكمة الاستئناف في سول على «لي جيه-يونج»، بالسجن لمدة عامين ونصف العام، في 18 يناير الجاري، في إعادة المحاكمة لقضية الرشوة المتعلقة بالرئيسة المعزولة «بارك كون-هيه»، وبذلك تم وضعه خلف القضبان للمرة الثانية بعد أقل من ثلاث سنوات من إطلاق سراحه.


وكان حكم قد صدر بحق «لي» بالفعل بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة الفساد في عام 2017. وبعد ذلك بعام، تم تخفيف العقوبة إلى «المراقبة»، وتم استئناف المحاكمة في وقت لاحق.
 

طباعة