لماذا حظرت تركيا الإعلانات على "تويتر"

حظرت تركيا الإعلانات على "تويتر" و"بريسكوب" و"بينترست"، بعدما لم تعيّن هذه المنصات ممثلين محليين في البلاد بموجب قانون جديد لوسائل التواصل الاجتماعي، وذلك وفقا لقرارات نُشرت اليوم.

وينص القانون، على أن شركات التواصل الاجتماعي التي لا تعين ممثلين محليين ستكون عرضة لمجموعة من العقوبات منها الخطوة الأخيرة التي اتخذتها هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التركية.

ويسمح القانون للسلطات بحذف محتوى من على مواقع التواصل الاجتماعي بدلا من حجب الدخول إليها كما كان يحدث من قبل.

وأثار ذلك المخاوف مع تزايد الإقبال على المنصات الإلكترونية بسبب تشديد أنقرة قبضتها على وسائل الإعلام التقليدية.

وأشارت القرارات المنشورة بالجريدة الرسمية إلى بدء العمل بحظر الإعلانات اليوم.

ولم يتسن على الفور الاتصال بـ"تويتر" وتطبيق "بريسكوب" للبث الحي التابع لها وتطبيق "بينترست" للصور.

وقال نائب وزير النقل التركي، عمر فاتح صايان إن النطاق العريض لـ"تويتر" و"بينترست" سيُخفض بنسبة 50% في أبريل وبنسبة 90% في مايو.

طباعة