أي تطبيقات التراسل أكثر أمناً؟

أكدت شركة "كاسبرسكي" للأمن الإلكتروني، أن معظم تطبيقات التراسل المتاحة حاليا، تعتبر آمنة نسبيا لأنها تستخدم التشفير عند إرسال الرسائل، حيث تعد تلك التطبيقات موثوقة حقا على نظام التشغيل "آي أو إس"، بفضل استخدام التشفير.

وأفادت الشركة في بيان أنه مع ذلك، فإنه يجدر التنبيه إلى أن المستخدم قد يواجه هجوما على جهازه، ولهذا السبب، يختلف الوضع قليلًا على نظام "أندرويد"، نظرًا لوجود خدمة "Accessibility Service" المدمجة في النظام، مشيرة إلى أن المهاجمين استغلوا إمكانات هذه الخدمة من أجل جمع بيانات المستخدمين.

وذكرت "كاسبرسكي" أنها وجدت العام الماضي، تطبيقا من تطبيقات الملاحقة يمكنه تلقي نصوص الرسائل الواردة والصادرة من برامج التراسل الفوري باستخدام هذه الوظيفة القياسية الموجودة في النظام.

 وأوصت "كاسبرسكي" مستخدمي الهواتف الذكية بالالتزام بالقواعد التالية لحماية بياناتهم:

- تجنّب تنزيل تطبيقات التراسل والتطبيقات عموما من مصادر جهات خارجية، والحرص على تنزيلها من أسواق التطبيقات الرسمية.

- الحرص ما أمكن على الاطلاع على اتفاقية المستخدم، فهناك حالات يحذّر فيها مطور التطبيق صراحة من أنه قد يشارك بيانات المستخدمين مع جهات خارجية.

- عدم تتبّع الروابط المشبوهة الواردة في الرسائل، حتى لو كانت من أشخاص معروفين.

- الحرص على استخدام حلول أمنية على الهاتف المحمول.

- الانتباه إلى الأذونات الممنوحة للتطبيقات التي يجري تنزيلها، فإذا لم يكن الإذن المطلوب ضروريًا للتشغيل الكامل للتطبيق، فيجب توخي الحذر. وعلى سبيل المثال، من البديهي أن تطبيق "المصباح اليدوي" لا يحتاج إلى الوصول إلى الميكروفون.
 

طباعة