أسعار النفط تقفز بعد اتفاق "أوبك بلس" على تسوية بشأن الإمدادات

 قفزت أسعار النفط أمس، نحو اثنين بالمئة، وتتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الخامس، إذ اتفق منتجون كبار على تسوية لمواصلة بعض تخفيضات الإنتاج لمواجهة الطلب المتضرر من جائحة فيروس كورونا على الرغم من أن القرار يأتي دون التوقعات.
وارتفع خام القياس العالمي برنت 1.04 دولار أو ما يعادل 2.1 بالمئة إلى 49.75 دولارا للبرميل، بعد أن ربح نحو واحد بالمئة أمس الخميس. وصعد خام غرب تكساس الوسيط 84 سنتا أو ما يعادل 1.8 بالمئة إلى 46.48 دولارا للبرميل.
واتفقت "أوبك" وروسيا أمس الخميس، على تخفيف تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط اعتبارا من يناير بمقدار 500 ألف برميل يوميا، لكنهما أخفقتا في التوصل إلى تسوية بخصوص سياسة أوسع نطاقا للفترة المتبقية من السنة.
وقال جولدمان ساكس، في تقرير بعد القرار: "(أوبك بلس) تزيل عقبة الخروج من تخفيضاتها الحالية بطريقة منسقة. مما يعزز قناعتنا بارتفاع ثابت ومستدام لأسعار النفط خلال 2021".
وتعني الزيادة أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا، المجموعة المعروفة باسم (أوبك بلس)، تتجه لخفض الإنتاج 7.2 ملايين برميل يوميا أو ما يعادل سبعة بالمئة من الطلب العالمي اعتبارا من يناير مقارنة مع التخفيضات الحالية البالغة 7.7 ملايين برميل يوميا.
ومن المتوقع أن تواصل (أوبك بلس) التخفيضات الحالية حتى مارس على الأقل، بعد أن تخلت عن خطط لزيادة الإنتاج مليوني برميل يوميا.
أيضا تلقت الأسعار الدعم من خطة مساعدات بقيمة 908 مليارات دولار لتخفيف تداعيات فيروس كورونا، تحظى بدعم الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الولايات المتحدة، والتي كسبت زخما في الكونجرس الأمريكي.

طباعة