الهند تمنح الموظفين قروضاً لتحفيز الاستهلاك

أعلنت الهند اليوم، قبيل بدء موسم الأعياد في البلاد، تدابير جديدة بينها قروض للموظفين من أجل تحفيز الاستهلاك وإنعاش الاقتصاد الذي تضرر بشدة من تداعيات وباء "كوفيد-19".

وقالت وزيرة المال الهندية، نيرمالا سيثارامان، إن الأثر المنتظر من هذه التدابير الهادفة لتحفيز الاستهلاك والاستثمارات، يجب أن يفضي بالإجمال الى طلب إضافي قيمته 730 مليار روبية (10 ملايين دولار) بحلول نهاية العام.

وأضافت أن "الأعياد على وشك الحلول خلال الأسابيع الستة المقبلة، أنفقوا المال على شراء الأشياء التي تحتاج إليها عائلاتكم"، في إشارة إلى عيدي "دوسيرا" في 25 أكتوبر و"ديوالي" يوم 14 نوفمبر اضافة الى عيد الميلاد.

وتشمل التدابير تمويلات لدعم الاستهلاك بنحو 360 مليار روبية (5 مليارات دولار)، تتضمن قروضاً للموظفين وإمكان تحويل رسوم النقل غير المستخدمة بسبب الوباء سلعا وخدمات. ويجب أن تتم الانفاقات رقمياً في المحال التجارية المعتمدة والهدف من ذلك هو حث الهنود على استخدام مدخراتهم.

وبين الإجراءات المعلنة أيضاً، قروض مدى 50 عاماً خالية من الفوائد، قيمتها 1.6 مليار دولار، تمنح للولايات لإعادة شق طرق وإقامة منشآت بنى تحتية بحلول مارس.
 

طباعة