الأسوأ منذ 1999.. خلل فني يعلق تداولات ثالث أكبر بورصة عالمية

علقت بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم، تداولات الأسهم ليوم كامل، حيث تسبب خلل فني في نظام التداول الإلكتروني في أسوأ توقف للخدمة تعاني منه ثالث أكبر سوق للأسهم في العالم على الإطلاق.

وتسببت توقف الخدمة في إحباط المستثمرين الساعين إلى شراء أسهم بعد أول مناظرة رئاسية في الولايات المتحدة، وقد يشوه مصداقية البورصة في الوقت الذي يضع فيه رئيس الوزراء الجديد، يوشيهيدي سوجا، التحول الرقمي كأولوية قصوى.

كما يأتي في الوقت الذي تأمل فيه طوكيو بجذب المزيد من البنوك ومديري الصناديق من هونغ كونغ، في ظل مخاوف للشركات حيال قانون جديد للأمن فرضته الصين.

وألقت البورصة باللوم في توقف الخدمات على مشكلة في الأجهزة الخاصة بنظام "آروهيد" للتداول الخاص بها، وفشل لاحق في التحول إلى جهاز احتياطي. وهذا أول يوم كامل يُعلق فيه نشاط البورصة منذ بدء التداول الإلكتروني بالكامل في عام 1999.

طباعة