"فولكس فاجن" تنهي تعاملاتها مع أحد وكلائها.. والسبب صورة

أعلنت شركة "فولكس فاجن المكسيك" للسيارات، اليوم، فسخ تعاملاتها مع وكيل لها في "مكسيكوسيتي" بسبب اكتشاف صورة ترجع للحقبة النازية في إحدى قاعات المعرض التابع للوكيل.

وقالت الشركة المملوكة لمجموعة "فولكس فاجن الألمانية"، إن "الشركة قررت إنهاء كل التعاملات التجارية (مع الوكيل)، ونحن ندين استخدام الصور التي ظهرت في المنشأة، وهي تعرض لنظام حكم قام على الكراهية والتمييز في حقبة تاريخية من حسن الحظ أننا تجاوزناها".

وأكدت في بيان أنها تعارض أي شكل من أشكال الكراهية والتمييز، مشيرة إلى أنها دعت الموزع إلى إزالة مثل هذه الصور فورا، وقالت إنها ستتخذ إجراءات دون أن تشير إلى تفاصيل.

ولفتت الشركة إلى أن اكتشاف الصورة في المعرض، تسبب في إثارة ردود أفعال عديدة من مجتمع وسائل التواصل الاجتماعي. وقد نأت الشركة بنفسها عن ذلك، وقالت إن مثل هذه الصور لا تتناسب مع الصورة المؤسسية لـ"فولكس فاجن".
 

طباعة