متي يحق للمسافر استرداد قيمة تذكرة الطيران؟

قالت محامية تعمل لصالح المركز الألماني للمستهلك الأوروبي زابينه بلانكه إن هناك رحلات لا حصر لها متاحة عبر الانترنت حاليا لكل وجهة ممكنة تقريبا، للشهور المقبلة، ولكن يجب أن يوضع في الاعتبار أن الغموض المحيط بفيروس كورونا، حتى "إذا كانت تذكرة الطيران بحوزتك، لا تعني أنه يمكن دخول البلاد"، وأضافت: "يمكن أن يحدث أنني أمتلك تذكرة صالحة ورحلة الطيران تمضي قدما، ولكن شركة الطيران لا تقبلني".

وأشارت إلى أنه يمكن منع الركاب من الصعود للطائرة، حيث أنهم، على سبيل المثال، غير مسموح لهم بدخول دولة المقصد أو لا يمتلكون التأشيرة المطلوبة. وفي حالات أخرى، يمكن للسلطات أن تطلب تحليلا يثبت عدم إصابة المريض بفيروس كورونا وهؤلاء الذين لا يمتلكونه يُمنعون من السفر.

وأوضحت أنه "يقع على عاتق المسافر مسؤولية معرفة شروط الدخول للبلد الذي يتجه إليه ويجب التحقق من الإرشادات المقدمة من جانب وزارة الخارجية في بلدك، أو سفارة أو قنصلية البلد الذي تتجه إليه"، مضيفة أنه ليس من المنطقي المضي قدما وشراء تذكرة طيران، على أمل أن كل شيء سيسير على نحو جيد.


وأوضحت أن الأمر يختلف إذا قامت شركة الطيران بإلغاء الرحلة، على سبيل المثال، إذا تم منع جميع مواطني دولة معينة من الدخول. تقول بلانكه: "إذن يحق لي استرداد ثمن التذكرة".

 

طباعة