المملكة المتحدة تشهد أسوأ ركود في تاريخها

سجّل اقتصاد المملكة المتحدة انكماشاً قياسياً بلغت نسبته 20.4% في الربع الثاني من عام 2020، متأثراً بأزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19).

وأفاد مكتب الإحصاء الوطني، بأن المملكة تواجه رسمياً أسوأ ركود على الإطلاق، في وقت يعتبر فيه الاقتصاديون أن دولة ما تدخل في مرحلة ركود تقني، عندما تسجل ربعين متتاليين من الانكماش الاقتصادي.

وبحسب مكتب الإحصاء الوطني الذي نشر هذه الأرقام، أمس، فإن معظم الانكماش الذي بدأ يظهر في مارس 2020، حدث في أبريل الذي يليه، عندما أغلقت البلاد بشكل شبه كامل، ما أدى إلى انهيار الإنتاج 20%.

ومع عودة النشاط الاقتصادي، انتعش الناتج المحلي الإجمالي في مايو 2020، بنسبة 2.4%، تلاه تسارع في يونيو نسبته (+8.7%)، بفضل إعادة فتح كل القطاعات.

وأوضح مكتب الإحصاء الوطني أن هذا هو أكبر انكماش في الاقتصاد البريطاني، منذ أن بدأ المكتب تسجيل هذه الإحصاءات الفصلية في عام 1955.

 

طباعة