تطبيق كورونا لا يعمل على بعض الهواتف الذكية.. تعرف على السبب

أعربت الحكومة الألمانية عن تفهمها للانتقادات الموجهة لتطبيق مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد بسبب عدم ملائمته للهواتف الذكية القديمة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم في برلين: "بالطبع كنا نتمنى أن يعمل التطبيق على كافة الهواتف الذكية القديمة، لكن هناك أسس تقنية لا يمكن الحيد عنها بناء على الرغبة السياسية للحكومة الألمانية"، موضحا أن التطبيق يستخدم تقنيات وإجراءات حماية جديدة لا يمكنها أن تعمل على الهواتف الذكية القديمة، مضيفا أن المطورين عملوا على تصميم التطبيق بناء على هذه العوامل.

وذكر زايبرت أن التطبيق ملائم لأكثر من 85% من الهواتف الذكية الموجودة في ألمانيا، مضيفا أن المطورين تعهدوا بإجراء مراجعة جديدة لمعرفة ما إذا كان يمكن تطوير التطبيق.

وبحسب بيانات زايبرت، قام بتحميل التطبيق عقب أسبوع من إطلاقه نحو 11.7 مليون مستخدم حتى الآن.
وتم إتاحة التطبيق، الذي تم تطويره بتكليف من الحكومة الاتحادية الألمانية، للتنزيل على أساس طوعي يوم الثلاثاء الماضي. والغرض من التطبيق هو تسهيل تتبع سلاسل العدوى بالفيروس بالتزامن مع تخفيف ألمانيا لقيود الاختلاط الاجتماعي.

ويقيس التطبيق عبر خاصية البلوتوث ما إذا كان مستخدمه قد اقترب خلال 15 دقيقة أو أطول لمسافة أقل من مترين من مستخدم آخر، ويرسل التطبيق كل دقيقتين ونصف إلى خمس دقائق أرقام تعريف مُجَهَّلة دون تسجيل أماكن اللقاء، فإذا ما جاءت نتيجة اختبار فيروس كورونا بالنسبة لأحد المستخدمين إيجابية، وتم مشاركة هذه المعلومة على التطبيق، فسيتم إخطار المستخدمين الآخرين بأنهم اقتربوا في الفترة الماضية من شخص مصاب بكورونا.

طباعة