"أو أيه جي": النقل الجوي يواصل النمو للأسبوع الثاني على التوالي

قالت مؤسسة "أو أيه جي" الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، إن قطاع النقل الجوي سجل رقماً قياسياً في النمو الأسبوعي للسعة المقعدية على الرحلات المجدولة لتتخطى حاجز الـ 30 مليون مقعد، إلا أن هذا الرقم يبقى أقل بنحو 83 مليون مقعد مقارنة بالأسبوع ذاته من العام الماضي، وتقدر نسبة التراجع الكلية بنحو 73%.

وأضافت المؤسسة، وفقاً لأحدث البيانات فإن السعة المقعدية المجدولة التي تشغلها شركات الطيران في الأسبوع الذي يبدأ من 18 مايو الجاري سجلت نمواً بنسبة 6% مقارنة بالأسبوع السابق، مشيرة إلى أن "النمو المتواصل للأسبوع الثاني على التوالي أسهم في زيادة الأرقام".

وعلى مستوى السوق الإقليمية في جنوب آسيا، فقد تضاعفت نسب النمو مع جدولة نحو 1.7 مليون مقعد إضافي، حيث ذكرت المؤسسة أن إعادة فتح السوق المحلية الهندية يمثل معظم هذا الانتعاش تقريباً، فيما تظهر كل من بنغلاديش وباكستان وغيرها من الأسواق علامات على ازدياد معدلات النمو.

وأضافت المؤسسة أن السعة المتاحة في الأسواق المحلية (رحلات الطيران الداخلية) لا تزال تمثل أكثر من 85% من جميع المقاعد المجدولة التي تشغلها شركات الطيران، ومن الواضح أن أسواق كل من الصين والولايات المتحدة والهند لها الحصة الأكبر من معدلات النمو التي يتم تسجيلها.

وذكرت أن شركات الطيران أضافت جداول للرحلات لشهري يونيو ويوليو المقبلين، وتظهر البيانات زيادات متفاوتة وخاصة شركات النقل الرئيسة في أوروبا، مضيفة أنه بالرغم من ذلك فإن الخدمات المنتظمة لنحو 213 شركة طيران لا تزال متوقفة مقارنة بالأسبوع الذي بداً من 20 يناير 2020.

طباعة