تراجع أسعار النفط مجدداً مع توقف النشاط الاقتصادي في العالم

خسر سعر برميل برنت نفط بحر الشمال في أسواق آسيا، اليوم، أكثر من 12% من قيمته وتراجع سعره إلى أقل من 17 دولارا للبرميل، بينما فقد النفط الأميركي كل المكاسب تقريبا التي حققها ليبلغ سعره 11 دولارا، مع توقف النشاط الاقتصادي في العالم بسبب تفشي وباء "كورونا".

وانخفض سعر برميل برنت الأوروبي المرجعي 12.13% ليبلغ 16.98 دولارا في التعاملات الآسيوية، مواصلا بذلك الخسائر الفادحة التي تكبدها أمس.

أما سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط المرجعي تسليم يونيو، الذي ارتفع سعره نحو 20% عند بدء الجلسة، حيث انخفض نحو 5% وبلغ 11 دولارا اليوم.

وكانت أسعار النفط الأميركي انهارت في مطلع الأسبوع إلى مستوى غير مسبوق ناهز 40 دولاراً تحت الصفر للبرميل، بسبب تراجع الطلب وتخمة المخزونات الناجمين عن تفشّي وباء "كوفيد-19".
وأدى التباطؤ في اقتصادات العالم بسبب الوباء إلى فائض في النفط أجبر وسطاء الخام على دفع أموال للتخلص من البراميل التي تعهدوا بشرائها.

وقال محللون إن ارتفاع الأسعار في بداية الجلسة نجم عن أنباء تفيد أن الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وعدد من حلفائها في مجموعة "أوبك+" أجرت مؤتمرا هاتفيا الثلاثاء. لكن الأسواق عادت إلى الواقع بسرعة.
طباعة