"كورونا" يزيد الإقبال على "فيس بوك".. ويهبط بالعائدات

أفادت شركة "فيس بوك"، بأن تفشي فيروس "كورونا" المستجد، جعل المستخدمين يتدفقون على خدماتها ويتسبب في تقويض عائدات الإعلانات التي تعتمد عليها أكبر شبكة اجتماعية في العالم.

وذكرت "فيس بوك" أن المكالمات عبر الإنترنت على "مسنجر" و"واتس أب" التابعين لها زادت بأكثر من الضعف في المناطق الأكثر تضرراً من "كورونا".
 
وأوضح نائب رئيس التحليلات، أليكس شولتز، ونائب رئيس الهندسة جاي باريك، في الشركة أنه "مع انتشار الوباء والتزام عدد متزايد من الأشخاص إجراءات التباعد الاجتماعي، يستخدم المزيد من الناس تطبيقاتنا".

وكان معظم الاستخدام المتزايد في خدمات المراسلة المجانية لـ"فيس بوك" والتي لا تحقق عائدات الإعلانات، وفقاً للمديرين التنفيذيين.

وأضاف باريك وشولتز: "نحن لا نستفيد من الخدمات التي يتم استخدامها أكثر من المعتاد، ونرى تراجعاً في نسبة الاعلانات في البلدان التي تتخذ تدابير صارمة للحد من انتشار (كورونا)"، مشيرين إلى أن الاستخدام المرتفع في مجموعة تطبيقات "فيس بوك" لم يسبق له مثيل.
طباعة