الذهب يصعد بقوة والبلاديوم والبلاتين يحلقان

 صعد البلاديوم بما يصل إلى 15 بالمئة اليوم، متجها صوب أكبر مكاسبه اليومية منذ 2001 مع إعلان إغلاق عام في جنوب إفريقيا المنتج الكبير للمعدن بسبب تفشي فيروس كورونا، في حين زادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب أكثر من أربعة بالمئة إذ أوقف تحفيز جديد حمى التسييل في أوساط المستثمرين.

وقفز البلاديوم 11 بالمئة إلى 1907.31 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1503 بتوقيت غرينتش، في حين زاد البلاتين 6.6 بالمئة ليسجل 684.80 دولار.

وقال أولي هانسن المحلل في بنك ساكسو "تركيز السوق بدأ يتحول إلى بعض تعطيلات المعروض الناتجة عن الفيروس. جنوب إفريقيا هي الرئيسية كما هو واضح.
"لذا، يتحول التركيز نوعا ما من خطر حدوث تراجع كبير في الطلب إلى وضع لا يقل صعوبة تكابد فيه الإمدادات الأمرين لكي تشق طريقها إلى مشتري المعدن."
وأسعار البلاتين بصدد أكبر مكاسبها اليومية منذ 2008.

وقال دميتري جلوشاكوف، مدير أبحاث المعادن والتعدين لدى في.تي.بي كابيتال، "البلد يسهم بنحو 70 بالمئة من معروض البلاتين المستخرج عالميا و35 بالمئة من البلاديوم، وقد يسفر إغلاق عام لمدة 21 يوما عن تراجع المعروض أربعة بالمئة واثنين بالمئة على الترتيب في 2020."

وارتفع السعر الفوري للذهب ثلاثة بالمئة إلى 1599.31 دولارا للأوقية، في حين زادت العقود الأمريكية 4.2 بالمئة إلى 1633.90 دولارا. واتسع فرق السعر بين السعر الفوري والعقود الأمريكية حتى وصل إلى 65 دولارا أثناء الجلسة حيث واجهت حمى الشراء سيولة ضعيفة في سوق لندن.

وصعدت الفضة 4.3 بالمئة إلى 13.83 دولارا مسجلة أعلى مستوياتها في أسبوع.

طباعة