طائرة ركاب قادمة إلى موسكو من بودابست تطلق إشارة استغاثة

    أطلقت طائرة ركاب روسية من طراز "SSJ 100" قادمة من بودابست إلى موسكو، ظهر اليوم السبت، إشارة استغاثة وهي لا تزال في الجو.

    وأوضح مصدر مطلع في قطاع الطيران لوكالة "تاس" الروسية أن سبب الحادث يعود إلى "اشتغال جهاز الاستشعار الخاص بعطل نظام التكييف"، مضيفا أن "الطائرة خفضت ارتفاع التحليق وفقا للقواعد ذات الصلة وواصلت لاحقا الرحلة بالنظام الاعتيادي".

    وأفادت معلومات المواقع الخاصة بمراقبة حركة الطيران، في وقت سابق، بأن الطائرة، التي تنفذ رحلة "SU2033"، أطلقت إشارة استغاثة من نوع "حالة طارئة عامة" بعد أقل من 30 دقيقة من انطلاقها، وانخفضت إلى ارتفاع 4.5 ألف متر، بينما يعتبر أن الارتفاع الطبيعي لرحلة جوية مماثلة يجب أن يصل إلى 10 أول 11 ألف متر.

    وحلقت الطائرة بعد وقوع الحادث فوق أراضي بولندا، فيما يتوقع أن تهبط في مطار شيريميتييفو بموسكو حوالي الساعة 14:53 بالتوقيت المحلي.  

    طباعة