كم تفقد الطائرة من ارتفاعها أثناء المطبات الجوية

عندما تواجه الطائرات اضطرابات جوية شديدة يشعر الكثير من المسافرين بالقلق من خروج الوضع عن السيطرة، ويتساءلون باستمرار عن مدى فقدان الطائرة لارتفاعها أثناء عبورها بين هذه الكتل الهوائية غير المستقرة.

ونقلت صحيفة «يو إس أي توداي» عن طيارين، أنه في حالة الاضطراب الشديد، يمكن أن يشعر الركاب بالطائرة ترتفع وتنخفض لمسافات كبيرة، لكنها في الواقع ليست سوى بضع أقدام، إلا أن درجة الشعور بها تختلف في ظل السرعات الكبيرة للطائرات في الأجواء.

وأضافت أنه في حالات نادرة جداً، يمكن أن يتسبب الاضطراب في تغيير المسار لمئات من الأقدام انخفاضاً أو ارتفاعاً، لكن في معظم الأحيان يكون أقل من 100 قدم، وللحفاظ على سلامة المسافرين هذه الحالات يطلب منهم الجلوس في مقاعدهم مع ربط أحزمة الأمان والالتزام بتعليمات الطيارين.

المطبات الجوية هي مجرد اضطراب في تدفق الهواء العادي يتطلب فقط اتخاذ إجراءات للسلامة تجاه الركاب، ولدى جميع الشركات المصنعة للطائرات الكثير من المقاييس الخاصة بالإجهاد لإثبات أن هيكل جناح الطائرة يمكنه تحمل الحمولة والظروف القصوى في مختلف الأوقات.

ومعظم الطائرات التجارية النفاثة في هذه الأيام مجهزة بأنظمة رادار الطقس، وتمكن هذه الأنظمة الطيارين من التعرف الى العواصف الرعدية والسحب الركامية في وقت مبكر خلال عملية الطيران لتفادي المسارات غير المستقرة.

 

طباعة