جني الأرباح يدعم تراجع أسعار الذهب عالمياً

    الذهب نزل في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1510.7 دولارات للأوقية. أرشيفية

    انخفضت أسعار الذهب أمس، في الوقت الذي باع فيه المستثمرون المعدن النفيس لجني الأرباح بعد بيانات قوية للمصانع في الصين قلصت المخاوف بشأن تباطؤ اقتصادي، لكن الذهب يتجه صوب تحقيق ثاني مكسب أسبوعي في الوقت الذي يتلقى فيه الإقبال على المعدن الأصفر الدعم من الضبابية التي تكتنف اتفاقاً للتجارة بين أميركا والصين.

    ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1510.7 دولارات للأوقية (الأونصة)، بينما تراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1513.1 دولاراً للأوقية، لكن الذهب في السوق الفورية يتجه للارتفاع 0.5% على أساس أسبوعي، بعد أن ربح 1% في الأسبوع السابق.

    وأظهر مسح للقطاع الخاص أمس، أن نشاط المصانع الصينية نما بأسرع وتيرة في ما يزيد على عامين في أكتوبر الماضي، في الوقت الذي زادت طلبيات التصدير الجديدة وعززت المصانع الإنتاج.

    والنتائج التي فاقت التوقعات تتناقض مع مسح رسمي نُشر أول من أمس، أظهر انكماش نشاط المصانع في الصين للشهر السادس في أكتوبر الماضي. في غضون ذلك، خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) يوم الأربعاء الماضي، أسعاره للفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية، لكن البنك المركزي أشار إلى أنه لن تكون هناك تخفيضات أخرى ما لم يتدهور وضع الاقتصاد. وانخفضت الأسهم الآسيوية أمس، بفعل آفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين وقبيل بيانات اقتصادية أميركية، بينما تراجع الدولار مقابل العملات المنافسة الرئيسة. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.4% إلى 18.05 دولاراً للأوقية، بينما نزل البلاتين 0.2% إلى 930.25 دولاراً للأوقية.

     

    طباعة