مخاوف تباطؤ الاقتصاد العالمي تهبط بالنفط

هبطت أسواق النفط، أمس، متأثرة بمخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي، على الرغم من أن تخفيضات الإنتاج بقيادة منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك»، والعقوبات الأميركية على فنزويلا أعطت للخام بعض الدعم.

وبلغت العقود الآجلة لـ«خام غرب تكساس الوسيط الأميركي» 52.24 دولاراً للبرميل، بانخفاض قدره 40 سنتاً يعادل 0.8% عن التسوية السابقة.

ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «مزيج برنت» 41 سنتاً، بما يعادل 0.7%، إلى 61.22 دولاراً للبرميل، بعد أن كانت هبطت 1.7% في الجلسة السابقة.

ومما ضغط على الأسواق المالية، بما في ذلك أسواق عقود النفط الآجلة، المخاوف من تضرر آفاق النمو الاقتصادي العالمي من مخاوف بقاء النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين دون حل.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أول من أمس، إنه لا ينوي أن يلتقي بنظيره الصيني شي جين بينغ قبل الأول من مارس المقبل، وهو الموعد النهائي الذي وضعه البلدان للتوصل إلى اتفاق تجاري.

 

طباعة