11.7 مليار دولار أرباح «إنتل» في 2010

«إنتل»: نتائج 2010 الأفضل. أرشيفية

أعلنت شركة «إنتل»، عملاق التكنولوجيا الأميركية، في بيان لها أمس، عن تسجيلها نتائج مالية قياسية خلال العام المالي .2010

وبلغت عائدات الشركة 43.6 مليار دولار بارتفاع نسبته 24٪ عما تم تحقيقه في عام ،2009 بينما حققت الأرباح التشغيلية قفزة كبيرة بنموها 179٪ مقارنة بعام 2009 لتبلغ 15.9 مليار دولار، فيما بلغ ربح الشركة الصافي 11.7 مليار دولار (2.05 دولار عائدات السهم الواحد) ما يمثل زيادة على أرباح عام 2009 بنسبة 167٪.

وجنت الشركة نحو 16.7 مليار دولار نقداً من عملياتها، وسددت أرباحاً نقدية للمساهمين قدرها 3.5 مليارات دولار، واستخدمت 1.5 مليار دولار لإعادة شراء 70 مليون سهم من أسهمها المطروحة للعموم.

معالجات جديدة

تعتزم شركة «إنتل» طرح معالجات جديدة مزودة ببطاقة رسوميات مدمجة مستقبلاً. وكشفت الشركة أخيراً النقاب عن جيل جديد من معالجاتها متناهية الصغر فئة «إنتل كور» خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس.

وأعلن وكيل «إنتل» في دبي أن تصميم المعالجات الجديد يهدف في المقام الأول إلى نقل إشارات الفيديو بشكل سريع وآمن، وإضافة إلى ذلك تأتي المعالجات الجديدة مُزودة بوظيفة الفيديو «إنتل كويك سينك» التي تتيح إمكانية تحويل فيديو فائق الوضوح «إتش دي» مدته اربع دقائق للتشغيل على جهاز «آي بود» في غضون 16 ثانية فقط. وتَعد «إنتل» بأن تُسهم المعالجات الجديدة في تحسين كفاءة الرسوميات، الأمر الذي يتضح جلياً عند تشغيل الفيديو فائق الوضوح «إتش دي» وممارسة ألعاب الكمبيوتر على حد سواء. ومن الخصائص الجديدة التي تشتمل عليها المعالجات خاصية إدارة الحقوق الرقمية التي طورتها «إنتل» بالتعاون مع بعض استديوهات هوليوود وبوليوود، إذ تتيح هذه الخاصية إمكانية عرض الأفلام فائقة الوضوح أو ثلاثية الأبعاد على الكمبيوتر أو أجهزة التلفاز المنزلية عبر الإنترنت مع الحفاظ على حقوق الطباعة والنشر. دبي ــ د.ب.أ

أما في الربع الرابع من السنة المالية 2010 فحققت الشركة عائدات قدرها 11.5 مليار دولار أميركي، وبلغ دخل التشغيل 4.3 مليارات دولار، والدخل الصافي 3.4 مليارات دولار (59 سنتاً عائدات السهم الواحد). وجاءت نتائج العائدات ودخل التشغيل والدخل الصافي وأرباح السهم الواحد كلها قياسية أيضاً خلال الربع الرابع.

وقال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «إنتل»، بول أوتيلليني: «لقد كان عام 2010 الأفضل في تاريخ (إنتل)، ونعتقد أن العام 2011 سيكون أحسن من سابقه».

وارتفعت عائدات «إنتل» من مجموعة الحواسيب الشخصية الطرفية بمقدار 21٪، بينما ارتفعت عائدات مجموعة مراكز البيانات بنسبة 35٪، وزادت عائدات مجموعات معماريات «إنتل» الأخرى 27٪، في الوقت الذي زادت عائدات معالجات «إنتل أتوم» وأطقم الرقاقات الخاصة بها إلى 1.6 مليار دولار بارتفاع 8٪.

وبلغ حجم الإنفاق الرأسمالي خلال العام كله 5.2 مليارات دولار، وهو ما يتوافق مع التوقعات السابقة للشركة، فيما استثمرت «إنتل» 1.5 مليار دولار لإعادة شراء 70 مليون سهم من أسهمها المطروحة للعموم.

وبالنسبة لتوقعاتها لعام 2011 توقعت الشركة أن تحقق 11.5 مليار دولار عائدات في الربع الأول من عام ،2011 مع احتمال زيادة أو نقصان بقيمة 400 مليون دولار، كما توقعت أن يصل إنفاقها على البحث والتطوير والاستملاك والاندماج إلى نحو 3.4 مليارات دولار.

طباعة