ميركل تدعو إلى دعم اليورو

ميركل أكدت أن اليورو يمثل أساس رخاء أوروبا. أ.ب

أكدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، التزام ألمانيا باليورو، في خطابها للشعب بمناسبة السنة الجديدة، أمس.

وقالت ميركل، في نصّ كلمتها الذي وزّع على الصحافيين في وقت مبكر، «تشهد أوروبا خلال الأشهر الحالية اختباراً كبيراً، لذا فإنه يتعين علينا تقوية اليورو»، مضيفة «الأمر لا يتعلق فقط بأموالنا، فاليورو أكثر بكثير من مجرد عملة، اليورو هو أساس رخائنا».

وشددت على أن «ألمانيا تحتاج إلى أوروبا، وإلى عملتنا الموحدة، من أجل رفاهنا، ومن أجل التغلب على التحديات العالمية الكبيرة، يجب أن نضطلع نحن الألمان بمسؤوليتنا حتى عندما يكون ذلك صعباً للغاية».

وكانت المستشارة تعرضت لانتقادات عنيفة في أجزاء أخرى من أوروبا، بسبب موقفها من أزمة الديون السيادية التي قادت إلى خطط إنقاذ طارئة لليونان وايرلندا.

واتهم منتقدون ميركل بإثارة الفزع في الأسواق، بالمطالبة بأن يتقبل المستثمرون الخسائر المتعلقة بديون حكومية، في حال تخلفت إحدى الدول عن سداد ديونها.

وتكهن بعض المراقبين بأن صبر ألمانيا قد ينفد من خطط الإنقاذ للمزيد من الدول الأعضاء في منطقة اليورو، ما قد يؤدي إلى تفكك التكتل الذي يستخدم العملة الموحدة.

طباعة