تعاني مشكلات صحية في الرئة وتحتاج إلى العلاج

سداد 16 ألف درهم كلفة منظار لـ«مزن»

صورة

تكفل متبرع في مساعدة الطفلة السودانية (مزن)، التي تحتاج إلى عملية منظار، لتحديد نوعيه علاجها في مستشفى توام، بمبلغ 16 ألفاً و359 درهماً.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، لتحويل مبلغ التبرع لحساب المريضة في مستشفى توام.

وأعرب والدها عن شكره وسعادته العميقة لمساهمة المتبرع في كلفة علاج ابنته.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت خلال اليومين الماضيين قصة معاناة والد المريضة لعدم قدرته على سداد تكاليف المنظار الذي تحتاجه

والطفلة السودانية مزن، البالغة من العمر ست سنوات، تعاني مشكلات صحية في الرئة، وتحتاج إلى إجراء منظار في الرئة، لتحديد نوعية علاجها، ووفقاً لمستشفى توام في العين، فإن المنظار تبلغ كلفته 16 ألفاً و359 درهماً، وبطاقة التأمين الصحي لا تغطي الكلفة، وهذا مبلغ فوق إمكانات أسرتها المالية.

وكان والد الطفلة روى قصة معاناتها قائلاً: «كانت ابنتي في أحد الأيام تعاني وعكة صحية وأدخلتها مستشفى خورفكان، بحكم محل إقامتي، وتم إجراء صورة مقطعية لها، والفحوص والتحاليل اللازمة لها، ولكن بعد ذلك أفاد الأطباء بأنهم لا يستطيعون تحديد نوع الجسم الغريب في رئتها، وبعد ذلك تم تحويلها لمستشفى توام، بعد أن تبين لنا أن التشخيص متوافر هناك».

وأضاف: «ظروفي المعيشية لا تسمح لي بكلفة المنظار، إذ كنت أعمل في إحدى الجهات الخاصة، وتم إنهاء خدماتي، وزوجتي تعتبر المعيلة الوحيدة لنا، إذ تعمل في إحدى الجهات الخاصة، وتتقاضى راتباً قدره 6000 درهم، يذهب منه 18 ألف درهم سنوياً لإيجار المسكن، والمتبقي لمصروفات الحياة ومتطلباتها، في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها أسرتي».

• أطباء لم يستطيعوا تحديد نوع جسم غريب في رئة «مزن».

طباعة