«دبي الخيرية» تسعد آلاف الأسر في 23 دولة خلال رمضان

أحمد محمد مسمار: «مشروع كسوة العيد يدخل الفرحة على 5000 شخص داخل الدولة».

أطلقت جمعية دبي الخيرية حملتها السنوية «رمضان الخير»، لتقديم برامج ومشروعات موسمية متميزة للأسر المتعففة ومحدودي الدخل والأيتام والأفراد داخل الدولة، وسيتم خلال الحملة مشروع إفطار صائم، يستفيد منه 2500 شخص داخل الدولة يومياً، و100 ألف شخص يومياً في 23 دولة، بإجمالي ثلاثة ملايين و75 ألف وجبة.

وقال أمين السر العام للجمعية، أحمد محمد مسمار، إن مشروعات الجمعية لهذا العام تشمل تقديم المير الرمضاني لأكثر من 15 ألف أسرة، بكلفة 2.5 مليون درهم، وهو عبارة عن سلة غذائية.

وأضاف أن توزيع المير الرمضاني بدأ بالتعاون مع مراكز التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة تنمية المجتمع، وجمعيات خيرية ومتطوعين يساعدون الجمعية في تنفيذ هذا المشروع، وتوصيل هذه السلال الغذائية إلى المستحقين.

وأشار إلى تخصيص 500 ألف درهم لمشروع إفطار الصائم في 25 مسجداً داخل الدولة، وتحديداً في إمارة دبي، وهذا العدد مرشح للزيادة، موضحاً أنه سيتم توفير نحو 2500 وجبة يومياً، بإجمالي 75 ألف وجبة على مدار الشهر، وسيكون العمال هم أكثر الفئات استفادة من هذا المشروع.

وأشار مسمار إلى تخصيص 10 ملايين درهم لإفطار الصائم خارج الدولة في 1000 مسجد في 23 دولة، ويتوقع أن يزيد العدد إلى 1300 مسجد، من خلال إقبال المحسنين على تحمل كلفة الإفطار في عدد إضافي من المساجد، إضافة إلى المساجد التي تنفذ فيها الجمعية إفطار الصائم، بالتعاون مع سفارات وقنصليات الدولة، مثل بيلاروسيا وسنغافورة.

وذكر مسمار أن من ضمن مشروعات الجمعية خلال شهر رمضان، تقديم كسوة العيد بقيمة 500 ألف درهم لأكثر من 5000 شخص من داخل الدولة.

وأشار إلى أن الجمعية ستوزع 45 ألف فطرة «عيناً» قبل عيد الفطر، بكلفة نحو مليون درهم، حيث سيتم استقبال زكاة الفطر عيناً ونقداً، وسيتم توزيعها عيناً.

طباعة