الإمارات اليوم

«مول فور ذا وورلد»: الذكاء الاصطناعي مفتاح السر لتحسين أداء التجارة عبر الإنترنت

:
  • دبي ـــ الإمارات اليوم

أكّدت منصة «مول فور ذا وورلد» للتسوّق الإلكتروني mallfortheworld.com، أن التجارة الإلكترونية مثل التسوق عبر الإنترنت، أو المتاجر الافتراضية، تُعد اقتصاداً مزدهراً.

ورأت المنصة، في تقرير لها، أن الذكاء الاصطناعي هو مفتاح السر لتجار التجزئة عبر الإنترنت، كي يحسّنوا أداءهم وتقديم الأفضل بشكل دائم.

ونبّه خبراء التسوّق في المنصة إلى أن التجارة الإلكترونية تلبي احتياجات شريحة واسعة وكبيرة من المستهلكين، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان ما يعرف بـ«اللمسة الشخصية» في تلك التجارة، وبالتالي إلى الفشل في استغلال الإمكانات الكاملة للبيانات في تحسين خبرات التسوق عبر الإنترنت.

وتابعوا: «هنا يأتي دور الذكاء الاصطناعي الذي يتعمق في فهم معاني خيارات البحث، فهنالك أسباب عدة تدفع المستهلك ليكون متسوقاً جيداً بدءاً من هدية عيد ميلاد، إلى قرارات تغيير نمط الحياة».

ولفت خبراء التسوق إلى أن دور الذكاء الاصطناعي هنا يتمثل في فك رموز وإشارات المستهلك، وتحويلها إلى خيارات وعروض لا تقاوم، مشددين على أن الإلمام العميق بالخوارزميات تساعده كثيراً في هذه العملية، مشيرين إلى أن الذكاء الاصطناعي يرتب المنتجات التي تتناسب مع احتياجات المستهلك.

وأضافوا أن أحد أهم الأمور التي يبغضها المستهلكون هي الإعلانات التسويقية التي تجبر الجميع على رؤيتها، مشيرين إلى أنه يمكن مع الذكاء الاصطناعي، وضع هذه الإعلانات بطريقة استراتيجية وحرفية، لتبدو كمبادرات تسويق تجذب بذكاء انتباه جمهورها المستهدف.

وفصّل الخبراء أن معرفة ما يرغب المستخدمون في شرائه، وإمكاناتهم الإنفاقية، إضافة إلى العروض ونقاط البيع التي تجذب انتباههم، هي جزء من الذكاء الاصطناعي، وتؤدي إلى تحليل سلوك التسوق الأساسي، وتساعد المتسوقين في القيام بتجربة تسوق مثالية.

وذكروا أن تجربة التسوق عبر الإنترنت متفوقة على تجارب التسوق التقليدية بحكم الراحة، فضلاً عن أنها توفر خدمة «مساعد التسوق الشخصي» المستعد بشكل دائم لمرافقة المستخدمين في تجربة تسوق شخصية، لافتين إلى أن الذكاء الاصطناعي ليس سوى نعمة حلّت على صناعة التجارة الإلكترونية.

وأوضحوا أن الذكاء الاصطناعي يجعل الحياة أسهل لكل من المتسوقين وتجار التجزئة الإلكترونية، وليست هي إلا مسألة وقت، حتى نشهد تراجع الدور البشري أمام الـ«روبوتات» التي ستقوم بهذه المهمة بشكل كامل.

استطلاع الرأي
كم ساعة يقضيها ابنك على الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر أو الكمبيوتر اللوحي أوالهاتف النقال؟
مواد ذات علاقة