الإمارات اليوم

«تويتر» تضاعف حروف التغريدات بشكل تجريبي

:
  • دبي ـــ الإمارات اليوم

أعلنت شبكة التدوين المصغر «تويتر» أنها تعتزم إطالة الحد الأقصى لعدد حروف التغريدات إلى 280 حرفاً بدلاً من 140 حرفاً حالياً، وذلك في اللغات المتأثرة بضغط الكلمات (وهي جميع اللغات ما عدا اليابانية، والصينية، والكورية).وأكدت، في بيان صادر أمس، أنها تستهدف أن يعبر كل شخص في جميع أنحاء العالم عن نفسه بسهولة،مشيرة إلى أنها وجدت أن بعض الأشخاص يواجهون صعوبة عند تغريدهم باللغتين الإنجليزيّة والعربية، ويصلون إلى الحد الأقصى المسموح به للحروف (140 حرفاً) بسرعة، ومن دون إتمام الفكرة لكي توائم «التغريدة» هذا الحد فيضطرون لمحو كلمات.

ونوهت بأن الدراسات البحثية التي أجرتها «تويتر» كشفت عن أن هذه المشكلة لا يواجهها هؤلاء الذين يغردون بلغة أُخرى مثل اللغة اليابانيّة، فلغات مثل اليابانية والصينيّة والكوريّة تحمل كلماتها كماً أكثر من المعلومات على عكس اللغات، الإنجليزيّة والعربيّة والفرنسية والإسبانيّة.

وذكرت «تويتر» أن نسبة قليلة من التغريدات التي تم إرسالها باللغة اليابانية تحتوي على 140 حرفاً (0.4٪ فقط)، وفي المقابل تزيد هذه النسبة في اللغة الإنجليزية إلى (9٪). وبينت أن معظم التغريدات باللغة اليابانية تحتوي على 15 حرفاً، في حين أن معظم تغريدات الإنجليزية هي 34 حرفاً.

وركزت على أن الحد الأقصى للحروف يعتبر سبباً رئيساً لشعور الناس بالإحباط عند التغريد باللغة الإنجليزية، ولكنها ليست كذلك عند التغريد باللغة اليابانية، وفي جميع الأسواق، عندما لا يضطر المغردون لحشد أفكارهم في 140 حرفاً، ويصبح لديهم المزيد لاستغلاله، فسنشهد تغريدات لمزيد من الناس.

وشددت «تويتر» على أنه رغم شعورها بالثقة حول بياناتها والتأثير الإيجابي الذي سيحدثه هذا التغيير، إلا أنها تريد تجربة (إطالة حروف التغريدات الى 280 حرفاً) مع مجموعة صغيرة من الناس، قبل اتخاذ القرار بإطلاقه للجميع، لافتة إلى أنها ستواصل جمع البيانات وردود الأفعال خلال التجربة.

وأوضحت «تويتر» أن العديد من المستخدمين يواصلون التغريد منذ سنوات، وقد ينشئ ذلك ارتباطاً عاطفياً مع الحروف الـ140، لافتة إلى أنها جربت النظام الجديد، ولاحظت قوته، فهو لايزال موجزاً ومقيداً.

استطلاع الرأي
كم ساعة يقضيها ابنك على الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر أو الكمبيوتر اللوحي أوالهاتف النقال؟
مواد ذات علاقة