الإمارات اليوم

«أبل» طرحت نسخته النهائية وباتت متاحة للتحميل مجاناً

مزايا وتحسينات مخفية في نظام «آي أو إس 11»

:
  • القاهرة ــ الإمارات اليوم

طرحت شركة «أبل» الأميركية، قبل أيام، النسخة النهائية الرسمية من نظام تشغيلها الجديد «آي أو إس 11» المخصص لأجهزتها المحمولة، وفي مقدمتها هواتف «آي فون»، وأجهزة «آي باد». ومن أبرز الملاحظات المتعلقة بهذا النظام، أن بعضاً من أهم مميزاته وتحسيناته الجديدة، غير ظاهرة للعيان، وقد لا تدركها عين المستخدم للوهلة الأولى خلال استخدامه اليومي، بل هي مخفية أو غير ظاهرة إلى حد كبير.

سماعات منفردة

يسمح نظام تشغيل «آي أو إس 11» باستخدام كل سماعة بشكل منفرد ومستقل عن الأخرى، إذا كان لديك زوج من سماعات «أبل» اللاسلكية، بحيث تكون هناك استجابة مختلفة في كل سماعة على حده، وذلك بمجرد أن تضغط عليها مرتين، وباستخدام هذه الميزة الجديدة، فإنه يمكنك إعداد السماعات وتهيئتها، فحينما تضغط مرتين على السماعة اليسرى، فإنه يمكنها تشغيل المساعد «سيري»، وحينما تضغط مرتين على السماعة اليمنى، فإنه يمكنها أن توقف تشغيل الموسيقى، وهكذا. أما في السابق فكانت السماعتان تستجيبان بالطريقة نفسها حينما تضغط على أي منهما مرتين.


محللون اعتبروا عدم ظهور مزايا «آي أو إس 11» للعيان بسهولة نقطة ضعف في طريقة العرض.

وقد اعتبر العديد من المحللين هذا الأمر تصرفاً غير مفهوم من «أبل»، وربما نقطة ضعف في طريقة عرض المزايا الجديدة في النظام الذي باتت نسخته النهائية متاحة للتحميل المجاني. ولكي يكون مستخدمو «آي فون» و«آي باد» على دراية بهذه المميزات، فقد رصدت «الإمارات اليوم» أهم هذه المزايا الخفية عبر مجموعة من التحليلات والعروض التقنية التي ظهرت في مواقع التقنية الكبرى، وفي مقدمتها موقع «بيزنس انسايدر» و«تيك كرانش».

نقل الإعدادات

يسمح النظام الجديد بنقل الإعدادات من جهاز «أبل» إلى آخر مباشرة، كما هي دون تغيير، لتقوم بالعمل على جهاز كما لو كنت تعمل على الآخر دون جهد إضافي، وبالتالي لا يشعر المستخدم بأي إزعاج أو اضطراب، خصوصاً للذين يستخدمون هذه الأجهزة في تأدية أعمالهم، والمطلوب هنا للاستفادة من هذه الخاصية أن تمسك بالجهاز الذي ترغب في نقل إعداداته، وتضعه بالقرب من جهاز «ماكنتوش» أو أي منتج آخر من «أبل» تملكه، لنقل الإعدادات التي تريدها.

إدارة التنبيهات

كي تمسح كل التنبيهات الواردة إليك في مرة واحدة، فإنك ستحتاج فقط إلى مجرد الضغط على مفتاح «إكس» لثوانٍ، كي يتم المسح، ومع النظام الجديد سيتمكن «آي فون» من اكتشاف إن كنت في سيارة متحركة أم لا، فبعد تفعيل ميزة «عدم الإزعاج أثناء القيادة» سيتم تلقائياً تقييد التنبيهات، في حين سيتم السماح بالمكالمات الواردة إذا كان الهاتف متصلاً بـ«بلوتوث» السيارة، أو حمالة الهاتف، للاستخدام من دون استعمال اليدين.

مركز التحكم

واحد من التغييرات الكبيرة في النظام هو مركز التحكم الجديد، إذ وضعت «أبل» المزيد من الإعدادات في تنسيق وشكل جديدين داخل مركز التحكم، وبات من الممكن الوصول إليه من خلال التمرير من مفتاح على الشاشة من الخارج. وللمرة الأولى في نظام «آي أو إس»، فإنه يمكن للمستخدم تهيئة وتعديل ما يظهر في لوحة مركز التحكم من خلال الإعدادات، ليكون بالوضع الذي يراه مناسباً له، وهذا يعني أن المستخدم في النهاية يستطيع إضافة أيقونات مختصرة لتشغيل الجهاز، مثل التشغيل في وضعية الطاقة المنخفضة.

كلمات المرور

جعلت «أبل» من السهل مشاركة كلمات المرور الخاصة بشبكات «واي فاي»، فحينما يحاول أي شخص الاتصال بالشبكة التي دخلتها فعلياً، وأدخلت كلمة مرور إليها، سيظهر مربع حوار في جهازك يسألك عما إذا كنت تريد أو ترغب في أن يشارك هذا الشخص في كلمة المرور التي تستخدمها، وهنا تصل إليه عبر تقنية «بلوتوث»، وتدخله إلى الشبكة من دون أن يعلم هو كلمة المرور.

مسح التطبيقات

أصبحت إعدادات التطبيقات تعرض المزيد من المعلومات التفصيلية حول كيف يمكنك الحفاظ على مساحة التخزين، ومن بين المزايا والخواص الجديدة التي تتضمنها هذه النقطة القدرة على المسح التلقائي للتطبيقات غير المستخدمة.

لوحة المفاتيح

يتضمن «آي أو إس 11» لوحة مفاتيح جديدة، يمكن استخدامها بيد واحدة، وتظهر هذه الخاصية في الهواتف الأكبر من فئة «بلس»، مثل «آي فون 8 بلس» و«آي فون 7 بلس»، واللوحة الجديدة تجعل من الأسهل الكتابة على الأجهزة. ولتشغيل وتنشيط اللوحة، يتم الضغط والاستمرار في الضغط لثوانٍ على مفتاح الرسوم التعبيرية، ثم اختيار «أمر الكتابة ليد واحدة»، فتتحول لوحة المفاتيح بكاملها لتصبح بالقرب من إبهام اليد.

مسجل مدمج بالشاشة

يتضمن «آي أو إس»11 مسجلاً مدمجاً داخل الشاشة وسهل الاستخدام، إذ يتم استخدامه عبر التفاعل مع مساعد «أبل» الصوتي الرقمي «سيري» بالكتابة وليس بالحديث، كما بات المساعد «سيري» أكثر ذكاء في «آي أو اس 11»، فهو يستطيع الآن ترجمة مختلف اللغات.

خرائط للداخل والخارج

تم تطوير «خرائط أبل» لتعرض تفاصيل داخل المباني، وخارجها بالشوارع والطرقات، ففي الخارج تعرض «خرائط أبل» أياً من المسارات أو الحارات التي تقود فيها، وأنت على الطريق، قبل أن تستدير أو تنتقل إلى مسار آخر. وفي الداخل تعرض الاتجاهات والمسارات الداخلية بالمباني، ومن ثم لن تضل طريقك.

وضعية مظلمة

في قسم الوصول بإعدادات التطبيقات، هناك إعدادات جديدة يقدمها نظام التشغيل، وهي إعدادات «الوضعية المظلمة»، وتحمل هذه الإعدادات اسم «الانعكاس الذكي»، وهي تجعل معظم نظام تشغيل «آي أو إس 11» أسود، فهي تعكس كل ألوان الصور والفيديوهات، وتعكس كذلك ألوان بعض التطبيقات لتجعلها جميعاً مظلمة أو سوداء.

خدمة الطوارئ

أضاف نظام تشغيل «آي أو إس 11» تحسيناً على خدمة طلب المساعدة عند الطوارئ، فعند تشغيلها يتم طلب أرقام الطوارئ، مثل الإسعاف وشرطة النجدة وغيرها من أرقام الطوارئ التي يتم تسجيلها بالهاتف، وذلك بمجرد الضغط على مفتاح «تشغيل وإيقاف» الجهاز خمس مرات متتالية.

قوائم الموسيقى

يتيح النظام خاصية جديدة في الترفيه، وهي إمكانية مشاركة قائمة الألحان والموسيقي المفضلة لديك، مع أصدقائك، وعند تشغيلها يستطيع أصدقاؤك متابعة ما تضيفه للقائمة، ويمكنك أيضاً متابعة قوائمهم وما تتضمنه من ألحان يفضلون الاستماع إليها.

مسح «كيو آر» كود

يجعل نظام التشغيل الجديد برنامج الكاميرا في «آي فون» قادراً على مسح والتعرف إلى الأكواد من فئة «كيو آر»، وفي السابق كان على مستخدمي «آي فون» استخدام تطبيق من طرف ثالث للقيام بذلك، مثل «سناب شات». أما الآن فإن تطبيق الملاحظات مدمج به ماسح وثائق يقوم بذلك، كما يحول هذا الماسح الوثائق إلى ملفات «بي دي إف» قابلة للتحرير والتعديل والبحث فيها، كما بات النظام يتيح سحب وإسقاط الصور وغيرها من الملفات بين التطبيقات داخل «آي باد».

استطلاع الرأي
كم ساعة يقضيها ابنك على الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر أو الكمبيوتر اللوحي أوالهاتف النقال؟
مواد ذات علاقة