الإمارات اليوم

«مايم كاست» تستعرض في دبي أساليب الصمود في وجه الهجمات الإلكترونية وبرامج الفدية

:
  • دبي ــ الإمارات اليوم

أعلنت شركة «مايم كاست» المحدودة Mimecast Limited العالمية المتخصصة في مجال أمن البريد الإلكتروني والبيانات، عن مشاركتها في الدورة الرابعة من «مؤتمر ومعرض الخليج لأمن المعلومات»، الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة بين 21 و23 مايو الجاري.

وأفادت الشركة في بيان لها أمس، بأنها تخطط لاستعراض مجموعتها الكاملة من خدمات أمن البيانات والبريد الإلكتروني، فضلاً عن عرض الأساليب المحسّنة لتعزيز المرونة الإلكترونية.

وقال خبير المرونة الإلكترونية لدى «مايم كاست»، برايان بينوك، إن المؤسسات في الشرق الأوسط شهدت عدداً كبيراً من الهجمات خلال العام الماضي، وعانت خسائر أكبر من مناطق العالم الأخرى، بسبب الحوادث الإلكترونية.

وأضاف أن من بين مجالات التهديد التي تجاهلتها العديد من المؤسسات، هو أمن البريد الإلكتروني، لافتاً إلى أن أكثر من 90% من الهجمات الإلكترونية تبدأ في البريد الإلكتروني.

وأوضح أنه على الرغم من أن البريد الإلكتروني بحد ذاته نادراً ما يمثل هدفاً للمهاجمين، فإن أكثر من 70% من تلك الهجمات تفضي إلى أنظمة أخرى على الشبكة، لتبدأ بنشر أساليب أخرى لسرقة الهوية، وبرامج الفدية، وانتحال شخصية كبار الموظفين.

وتابع: «نعتزم خلال مؤتمر ومعرض الخليج لأمن المعلومات 2017، تعريف الزوار بأبرز أساليب ووسائل الهجمات الإلكترونية التي يعتمدها المجرمون، وبيان كيفية الدفاع ضد تلك الهجمات والأخطاء البشرية، فضلاً عن استعراض خدمات الشركة المتقدمة لأمن البريد الإلكتروني، والتي تساعد على الحماية ضد سرقة الهوية، وبرامج الفدية، وانتحال الشخصية».

وأكد بينوك أن «مايم كاست» تؤمن بأن لأمن البريد الإلكتروني أهمية بالغة في ضمان المرونة ضد الهجمات الإلكترونية وأعطال تقنية المعلومات، مبيناً أن الأمن المتقدم يتطلب استراتيجية دفاعية عميقة، وهنا يأتي دور الشركة في تقديم الحماية ضد الهجمات المتطورة، والسماح للمؤسسات بالحفاظ على استمرارية البريد الإلكتروني خلال الهجمة، واستعادة آخر وضع سليم لها بعد انتهاء الهجمة.

ولفتت الشركة إلى أنها ستستعرض خلال المعرض كذلك حلولها المركزة للحماية من التهديدات، التي تساعد على الحماية من الروابط والمرفقات الضارة، وهجمات انتحال الشخصية، وفقدان البيانات، وغيرها من البرمجيات عبر رسائل البريد الإلكتروني المنشأة داخلياً.

قصص رئيسة
آخر الأخبار
مواد ذات علاقة