الإمارات اليوم

أبرزها تحقيق بداية نموذجية وردّ الدين

4 مطالب للعين من الهلال اليوم

:
  • معاذ كمبال - العين

يستكمل فريق العين مشواره في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حينما يحل ضيفاً على الهلال السعودي في الساعة 21:25 من مساء اليوم على استاد جامعة الملك سعود، ضمن استهلالية مشوار الفريقين في دوري المجموعات، ولدى «الزعيم العيناوي» أربعة مطالب يرغب في تحقيقها، ويتمثل المطلب الأول في الفوز لتحقيق بداية نموذجية في المسابقة التي استعصت عليه منذ فوزه بها في عام

آخر مباراة جمعت الفريقين انتهت بفوز الهلال بثلاثية نظيفة في ربع نهائي الموسم الماضي.

المطالب الـ4

1- البداية القوية في مرحلة المجموعات.

2- ردّ الدين للهلال بعد الخسارة في ربع نهائي العام الماضي.

3- فض الشراكة في المواجهات المباشرة.

4- الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية.

تشكيلة الفريقين

العين:

الحارس خالد عيسى.

الدفاع: محمد أحمد،

إسماعيل أحمد، مهند العنزي،

تسوكاسا شيوتاني.

الوسط ريان يسلم، أحمد

برمان، عامر عبدالرحمن،

كايو لوكاس.

الهجوم: حسين الشحات،

ماركوس بيرغ.

الهلال:

الحارس: عبدالله المعيوف.

الدفاع: ياسر الشهراني،

أسامة هوساوي، محمد جحفلي، محمد البريك.

الوسط: أشرف بن شرقي،

عبدالله عطيف، محمد كنو،

نيكولس ميليسي.

الهجوم: ايزكويل سيروتي،

جيلمين ريفاس.

2003، والثاني ردّ الدين بعد الخسارة بثلاثية نظيفة في آخر مباراة جمعت الفريقين في ربع نهائي الموسم الماضي، والمطلب الثالث يكمن في فض الشراكة مع الهلال في المواجهات المباشرة، إذ التقى الفريقان في مسابقة دوري الأبطال بمسماها الجديد تسع مرات فاز العين في أربع مواجهات وتفوق الهلال على العين في مثلها، فيما كان التعادل حاضراً في لقاء واحد فقط، ويتمثل المطلب الرابع في الاستمرار بتحقيق النتائج الإيجابية، إذ إن الزعيم لم يخسر في آخر ست مباريات على التوالي، وفاز في «5» وتعادل في مباراة واحدة وسجل «22 هدفاً».

وتبدو الفرصة مواتية أمام العين للعودة بالنقاط الثلاث من العاصمة الرياض، نظراً للمستويات القوية التي ظل يقدمها الفريق محلياً منذ بداية الموسم، بجانب خوضه للقاء من دون أي ضغوط، خصوصاً أن المباراة تقام خارج ملعبه، مقارنة بأصحاب الأرض الذين لا يقدمون مستوياتهم المعهودة في الدوري، كما أن الخطأ سيكون ممنوعاً عليهم كون أن اللقاء سيقام على أرضهم وأمام جماهيرهم.

ويتنوع مصدر الخطورة في صفوف العين بخلاف السابق حينما كان يقتصر على لاعب الوسط عمر عبدالرحمن، إذ إن الوافد الجديد، المصري حسين الشحات، أثبت قدراته وسجل «ستة أهداف» وصنع مثلها في المباريات السبع التي خاضها حتى الآن، بينما لدى الدولي أحمد خليل، خبرة جيدة في البطولة الآسيوية، ولديه ذكريات جميلة أمام الهلال بالتحديد حينما تأهل مع فريقه السابق «الأهلي» لنهائي نسخة 2015 على حساب الفريق السعودي.

واستبعد المدرب زوران قائد الفريق عمر عبدالرحمن من السفر للرياض بصورة مفاجئة، رغم مشاركته في التدريبات

عقب تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في مباراة المالكية البحريني، في الدور التمهيدي وحرمته المشاركة في مباراة فريقه أمام عجمان، فيما غاب عن لقاء فريقه أمام الإمارات في الدوري بداعي الإيقاف من لجنة الانضباط.

وعلى الطرف الآخر، يأمل الهلال في تحقيق بداية نموذجية من اللقاء الذي يدخله مدفوعاً بقاعدته الجماهيرية العريضة التي يتوقع أن تسانده في استاده الجديد، الذي سيخوض فيه أول مباراة رسمية ويتسع لـ25 ألف متفرج.

وسيفتقد الهلال جهود لاعب الوسط، سلمان الفرج بعد تعرضه لالتواء في مفصل القدم خلال مباراة الفريق الماضية أمام النصر في «ديربي الرياض»، فيما سيغيب نواف العابد لعدم تعافيه من الإصابة، فيما كان مدرب الفريق، رامون دياز، استبعد المدافع حسن كادش من القائمة الآسيوية بسبب المعاناة من إصابة في عضلة الفخذ، فيما لم يتم تقييد المهاجم البرازيلي، كارلوس ادواردو في قائمة الفريق محلياً بسبب إصابته بقطع في الرباط الصلبي.

مواد ذات علاقة