الإمارات اليوم

سانشان تعتلي قمة اليوم الأول بـ 5 ضربات تحت المعدل

حسناء تايلاندية بـ «زي غريب» تتصدر «غولف دبي»

:
  • جوني جبورـــ دبي

فاجأت لاعبة الغولف التايلاندية، سوباماس سانشان، جمهور بطولة «أوميغا دبي ليدز كلاسيك» بزي غريب، يتضمن ألواناً زاهية وبعض التصاميم غير المتعارف عليها في بطولات الغولف، واللافت أيضاً أن اللاعبة نفسها أنهت، أمس، اليوم الأول في صدارة الترتيب العام بخمس ضربات تحت المعدل.

احتفاء بنجمات الغولف

أقامت اللجنة المنظمة، أول من أمس، احتفالاً في منتجع جبل علي للغولف وسبا في دبي، للترحيب باللاعبات المشاركات. ورحب رئيس مؤسسة الغولف في دبي، الجهة المنظمة للبطولة، بيتر داوسون، بهن، وقال في تصريحات صحافية: «بطولة دبي واحدة من أكثر الوجهات المفضلة للاعبات المحترفات في الجولة الأوروبية وحققت نجاحات كثيرة تجسّدت على الأرض وتحسب لدولة الإمارات».


108

من نخبة لاعبات الغولف في العالم يشاركن في النسخة 12 من البطولة.

وتقام البطولة على ملعب المجلس في نادي الإمارات للغولف، وتستمر حتى التاسع من ديسمبر الجاري، بإجمالي جوائز تصل إلى نصف مليون دولار. وعلقت سوباماس سانشان، على صدارتها في تصريحات صحافية، قائلة: «ابتعدت عن ارتكاب الأخطاء، خصوصاً أنني أفضل هذا الملعب الذي يناسب أسلوب لعبي، كونه من الملاعب ذات الأرضيات السريعة، لتأتي النتيجة إيجابية بحصد خمس ضربات تحت المعدل، واعتلاء الصدارة».

وعن الألوان والأزياء التي ترتديها قالت: «الألوان والتصاميم المختلفة التي ارتديها تعود لعشقي للألوان الزاهية، التي تمنحني السعادة، خصوصاً أن تصاميم الألوان مأخوذة من مكونات ملاعب الغولف، التي تطغى عليها المسطحات الخضراء».

واختتمت: «اتطلع لمواصلة تقديم العروض القوية، والحفاظ على الصدارة على مدار الجولات الثلاث المتبقية، ضمن السعي للفوز».

وعلى الرغم من وجود قوانين صارمة من لجنة اللاعبات المحترفات في الجولات الأوروبية الصادرة في عام 2014، المتعلقة بالزي الرياضي للاعبات، فإن نجمات اللعبة، وبالتعاون مع دور أزياء عالمية، تعمد إلى الترويج لأحدث صيحات الموضة، وتقوم بتطويع تصاميم ملابسهن الرياضية بألوان وتصاميم غريبة ولافتة، ما يجعل منهن محط أنظار جمهور البطولات، خصوصاً حال نجحت هؤلاء اللاعبات في اعتلاء صدارة البطولات، كما حصل، أمس، مع اللاعبة التايلاندية، التي أنهت اليوم الأول لملعب المجلس، المكوّن من 18 حفرة،

بـ65 ضربة، قادتها إلى القمة بفارق ضربة تحت المعدل عن ثلاث من ملاحقاتها: الأسكتلندية كيلسي ماكدونالد، والدنماركية نانا ماديسين، والفنلندية مينا بلومكفيست.

وتعدّ بطولة «أوميغا دبي ليدز كلاسيك» المحطة الختامية في موسم الجولات الأوروبية للغولف النسائي، حيث تشهد النسخة الحالية مشاركة 108 من نخبة لاعبات العالم، تتقدمهن بطلة الموسم الحالي متصدرة الترتيب العام للجولات الأوروبية، البريطانية شارلي هول، التي اكتفت في اليوم الأول بضربتين تحت المعدل.

كما تحفل النسخة 12 بوجود حاملة لقب نسخة 2009 الحسناء الكورية، إن كونغ كيم، التي لم ترتق إلى مستوى الطموحات، بعد أن انهت اليوم الافتتاحي بضربة فوق المعدل. وعلى صعيد المشاركة العربية الوحيدة، نجحت المغربية مها الحديوي، في تعويض أدائها المتواضع في الفترة الصباحية، حيث تمكنت في الجزء الثاني من إنهاء اليوم الأول بـ72 ضربة، برقم مساوٍ للمعدل العام الذي يمنحها فرصاً إضافية في الجولات الثلاث للتقدم خطوات على سلم الترتيب.

مواد ذات علاقة