الإمارات اليوم

بانتظار ما سيقدّمان معاً في الجزيرة هذا الموسم

خليل ومبخوت يُعيدان «الثنائيات» لكرة الإمارات بعد 27 عاماً

:
  • سيد مصطفى - دبي

يُمنّي جمهور فريق الجزيرة النفس بأن ينتقل توهّج الثنائي أحمد خليل وعلي مبخوت من المنتخب إلى فريق الجزيرة، خلال بدء الموسم الجديد لدوري الخليج العربي، بعد أن صال وجال اللاعبان، واحتكرا التهديف لسنوات مع المنتخب الوطني.

ويعيد اللاعبان الحياة لثنائيات اللاعبين المواطنين في كرة الإمارات، بعد أن غابت 27 سنة، فمنذ السبعينات ظلت كرة الامارات تشتهر بثنائيات قدمت الكثير للأندية والمنتخب الوطني، لكنها توقفت منذ نهاية تسعينات القرن الماضي، قبل أن يقرر الجزيرة التعاقد مع أحمد خليل ليلتحق برفيقه في المنتخب الوطني وهداف الجزيرة التاريخي علي مبخوت. ونسلط في التقرير التالي الضوء على أشهر الثنائيات في كرة الإمارات.

خليل ومبخوت

بدأت نجومية أحمد خليل وعلي مبخوت منذ 2013، وتحديداً في «كأس الخليج 21» بالبحرين، حين نجح اللاعبان في قيادة هجوم الأبيض لإحراز اللقب للمرة الثانية في تاريخه. واستمر توهج خليل ومبخوت معاً، اذ تمكنا من الحصول مع الأبيض على الميدالية البرونزية لبطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا، بعد أن سجلا تسعة أهداف في مشوار البطولة، كما أنهما صاحبا الغلة التهديفية الأعلى بين لاعبي المنتخب خلال الفترة الراهنة.

الشقيقان «محمد»

بدأت الكرة الإماراتية تتعرف الى أول ثنائي في عام 1972، عبر الشقيقين يوسف محمد، وجاسم محمد اللذين لعبا معاً للعروبة (الشارقة حالياً). وبعد التألق مع النادي، تم اختيارهما لتشكيلة المنتخب، ليصبحا أول شقيقين يلعبان معاً في المنتخب الأول، الى أن اعتزلا في 1986.

بوشنين وعوض مبارك

لعب الثنائي بوشنين وعوض مبارك معاً في النصر، اذ تمكنا من احراز لقب الدوري معا موسمي 77 و78. ولعب بوشنين دوراً بارزاً في استقدام عوض مبارك الى النصر، وبرزا معاً أيضاً مع المنتخب الوطني.

سهيل وحمدون

كان حمدون وسهيل سالم، أحد أشهر الثنائيات التي عرفها النادي الأهلي عبر تاريخه، ولعل من أشهر المباريات التي تألقا فيها عندما استضاف الأهلي، نظيره الأهلي المصري في مباراة ودية، وفاز وقتها الفريق الاماراتي بهدف دون رد سجله حمدون من تمريرة سهيل سالم، كما كان الثنائي حديث مسؤولي فريق ساو باولو البرازيلي، إذ تألقا أمامه في مباراة ودية أقيمت في دبي.

الطلياني وفهد

برز عدنان الطلياني وفهد خميس مع الأبيض، اذ كانت بداية ظهورهما معاً في دورة الخليج السابعة في مسقط، واستمراراً لهذا التألق تمكن فهد خميس من كسر احتكار الكويتي جاسم يعقوب والعراقي حسين سعيد لقائمة هدافي البطولة، وذلك في نسخة 1988.

التوأم مير

على الرغم من أنهما كانا يلعبان في خط الدفاع، بيد أن التوأم عيسى وإبراهيم مير شكلا ثنائياً حقق العديد من الإنجازات لفريق الشارقة على المستوى المحلي، بحصول الملك على العديد من بطولات الدوري والكأس، وكانت الفترة الأبرز في مسيرتهما مع المنتخب عندما شاركا معاً في مونديال 1990.

مهدي وعبدالرزاق

أعاد مهدي علي وعبدالرزاق إبراهيم ثنائيات التألق في النادي الأهلي خلال التسعينات، وكانت قمة توهج اللاعبين في موسم 95، حين توج الفرسان بلقب الكأس، بفضل تألق هذا الثنائي، الى أن طاردت الإصابة مهدي علي، واعتزل في وقت مبكر.

ثنائيات الوصل

اشتهر الوصل في تاريخه بتقديم الثنائيات، وكان في الطليعة زهير بخيت وفهد خميس، والشقيقان فهد وناصر خميس، وتحولت الى المحترفين الأجانب، إذ كان من أشهرهم البرازيليان أوليفيرا واندرسون اللذان حققا ثنائية الدوري والكأس موسم 2007، والثنائي البرازيلي الحالي كايو وليما.

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
المزيد من الأخبار الرياضية
آخر الأخبار