الإمارات اليوم

بالرقاد: «ند الشبا» أسهمت في دمج أصحاب الهمم مع الأسوياء

:
  • سيد مصطفى وأحمد طارق - دبي
  • بالرقاد: بطولة سلة الكراسي المتحركة ولدت قوية وناجحة. من المصدر

وجه رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، جمعة ثاني بالرقاد، الشكر إلى جميع المؤسسات المشاركة في منافسات كرة السلة للكراسي المتحركة، المقامة ضمن دورة ند الشبا، مشدداً على أن مشاركة تلك المؤسسات جاءت تفاعلاً مع مبادرة «مجتمعي مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

أخبار «ناس»

■وفرت اللجنة المنظمة وجبات سحور للاعبين، وأعضاء اللجان العاملة في البطولة، تحسباً لتأخر مواعيد المباريات.

■ رفضت اللجنة المنظمة السماح بإجراء أي تبديلات على قوائم الفرق التي تأهلت لربع نهائي قدم الصالات، بعدما سمحت لكل فريق بقيد أربعة لاعبين أجانب.

■ ألقت الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية، موزة علي الهاملي، محاضرة مدتها خمس دقائق، بعنوان «اليقظة الذهنية أكثر سعادة»، على الجماهير الموجودة في صالة ند الشبا، لمعرفة كيفية التخلص من التوتر، للعيش في عالم أكثر سعادة.

وقال في تصريحات صحافية: «هذا التفاعل يخدم المبادرة، ويحقق أهدافها، خصوصاً أن بطولة سلة الكراسي المتحركة ولدت قوية وناجحة، بفضل الدعم الكبير من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي».

وقال: «ما تحقق من نجاح كبير لهذه البطولة، خلال سنوات قليلة، يعود الفضل فيه إلى سموه، الذي ساند الفكرة منذ البداية، ومنحها دفعة قوية من خلال مشاركته في مباراة لكرة السلة على الكراسي المتحركة قبل ثلاث سنوات، ليتم بعد ذلك ضم اللعبة لدورة ند الشبا الرمضانية».

وذكر بالرقاد أن «بطولة سلة الكراسي ضمن دورة ند الشبا، ومنذ انطلاقتها نجحت في تحقيق الكثير»، مشيراً إلى أن البطولة أسهمت في دمج أصحاب الهمم مع الأسوياء، من خلال وجودهم في فريق واحد، ومشاركتهم اللعب تحت مظلة واحدة، ما حقق نوعاً من التقارب الروحي والإنساني بينهم، وأشعر اللاعبين من غير أصحاب الهمم بقوة الإرادة لدى زملائهم، وجعلهم أكثر تفهماً لطبيعتهم وقدرتهم على تحدي الصعاب، مضيفاً أن البطولة عززت علاقات الصداقة بين اللاعبين، وحققت واحداً من أهم أهداف دورة ند الشبا الرياضية.

وأضاف: «البطولة فرصة طيبة للاعبين، من مختلف أندية أصحاب الهمم في الدولة للمشاركة فيها، والاستفادة من الاحتكاك مع بقية اللاعبين، من أجل تطوير مستوياتهم، وصقل مواهبهم».

وكانت 10 مؤسسات وهيئات الحكومية، مع مبادرة «مجتمعي مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في شهر نوفمبر 2013، والتي تهدف إلى تحويل إمارة دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020، من خلال المشروعات والمبادرات الرامية إلى تعظيم مشاركة هذه الفئة ودمجها مع المجتمع، وإزالة العراقيل التي قد تعترض طريق انخراط أصحاب الهمم بصورة إيجابية في محيطهم الاجتماعي، كأفراد قادرين في المجتمع.

مواد ذات علاقة