الإمارات اليوم

عوض: أين دور المؤسسات في رعاية الموهوبين

:

أكّد أمين السر العام لاتحاد ألعاب القوى، سعد عوض، أن المقارنة بين كرة القدم وأي لعبة أخرى في الواقع الرياضي الراهن غير منطقي، موضحاً أن «لاعبي الألعاب الفردية يتدربون أضعاف التدريبات التي يتلقاها لاعبو كرة القدم، ولكن للأسف من دون مقابل، ولذلك يكون ذلك سبباً لمغادرة اللاعب الرياضة في أقرب فرصة للحصول على راتب جيد، حتى وإن كان ذلك سيكلفه ترك الرياضة التي تألق بها في بداياته».

وقال: «يجب على الهيئة الاهتمام باللاعبين المميزين، وأنا مع تبني الهيئة لعدد من اللاعبين في كل اتحاد وكل رياضة، وقد يؤدي ذلك إلى تكوين عدد من اللاعبين المميزين في مختلف الرياضات، وهو ما يزيد من آمال الدولة في حصد العديد من الميداليات الأولمبية إذا ما تم الاهتمام بمثل هؤلاء اللاعبين».

وأضاف: «يجب ألا نحمّل الهيئة أيضاً أكثر من طاقاتها، وعلى الشركات أن يبرز عملها ودورها في دعم الألعاب الرياضية، بتبني أو لاعبين من الألعاب الفردية، ورعاية الموهوبين، وهي فكرة قابلة للتطبيق إذا اهتمت الشركات بها وكان هناك توجه عام تجاه ذلك، وهو دور وطني، لأن هذا اللاعب ما يفعله هو رفع علم الإمارات في مختلف الأماكن والبطولات».

وأشار إلى أن «واقع الرياضة الحالي يفرض صعوبة المقارنة والتوافق بين الرياضة والدراسة، إذ تأتي المقارنة في مصلحة الدراسة والعمل إلا بعض اللاعبين في الأندية الكبرى، الذي يظل متمسكاً بممارسة الرياضة نتيجة حصوله على عائد جيد مقارنة بالعديد من الرياضات الأخرى».

مواد ذات علاقة