الإمارات اليوم

اللاعبة الهولندية تعتلي الصدارة بـ 10 ضربات تحت المعدل في اليوم الثاني

اسم «فان دام» يلمع في بطولة دبي للغولف

:
  • جوني جبورـــ دبي
  • بطولة دبي تختتم غداً وسط منافسة قوية بين نخبة لاعبات الغولف. أ.ب
  • الهولندية آن فان دام. من المصدر

ظهر اسم «فان دام» المرتبط بأفلام الحركة على شاشات السينما، بقوة أمس، في اليوم الثاني من بطولة «أوميغا دبي ليدز كلاسيك»، الجولة الختامية من موسم الدوري الأوروبي النسائي للغولف، حيث يتشابه مع اسم اللاعبة الهولندية آني فان دام، التي اعتلت الصدارة بـ10 ضربات تحت المعدل.

واعترفت آني فان دام بأنها لم تقدم مثل هذا العرض القوي، وحصد هذا الكم من الضربات طوال الأشهر الستة الماضية. وقالت في تصريحات صحافية: «شعرت بالإحباط جراء نتيجتي في اليوم الأول، لكن الأمور تغيرت نحو الأحسن في الثاني، وحققت العديد من الضربات الرائعة، وأتطلع لمواصلة المشوار في الجولتين الثالثة والرابعة من أجل استعادة نغمة الفوز، خصوصاً أن انتصاري الأخير يعود إلى منتصف العام الماضي».

وحققت الهولندية فان دام (22 عاماً) أفضل النتائج في الجولة الثانية، حين أنهت مسلك ملعب المجلس المكون من 18 حفرة بـ65 ضربة، أتاحت لها حصد سبع ضربات تحت المعدل، أضافتها إلى رصيد الضربات الثلاث تحت المعدل، التي أنهت عليها اليوم الأول، وتعتلي الصدارة المؤقتة للبطولة بإجمالي 10 ضربات تحت المعدل، بفارق ضربتين تحت المعدل عن أقرب منافساتها، الأسكتلندية كيلسي ماكدونالد، المصنفة 91 في الجولات الأوروبية، التي اكتفت بالمركز الثاني، فيما تقاسمت ثلاث لاعبات، برصيد سبع ضربات تحت المعدل، المركز الثالث، تتقدمهن المصنفة 40 عالمياً، البريطانية جورجيا هول، التي نجحت في التقدم 14 مركزاً دفعة واحدة، لمشاركة كل من الدنماركية نانا ماديسون المصنفة 57 في الموسم الأوروبي، والأسترالية سيلين يوان المصنفة 138 أوروبياً. وشهدت المنافسات تعثّر التايلاندية سوباماس سانشان، التي تصدرت الترتيب في اليوم الأول بمجموع خمس ضربات تحت المعدل، بعد جولة ثانية لم تنجح خلالها اللاعبة في تعزيز رصيدها على صعيد الضربات تحت المعدل، فيما واصلت بطلة الموسم الحالي للجولات الأوروبية، البريطانية شارلي هول، تقدمها التدريجي، ضمن سعيها لتصبح أول لاعبة بريطانية تتوج بلقب بطولة دبي، بعد أن نجحتالمصنفة الرابعة على العالم في إنهاء اليوم الثاني بإجمالي أربع ضربات تحت المعدل.

الحديوي تودِّع المنافسات

ودّعت ممثلة العرب الوحيدة، المغربية مها الحديوي، المنافسات، بعد أن فشلت في تحقيق نتيجة الضربة فوق المعدل، المؤهلة للجولتين الثالثة والرابعة في البطولة، وذلك عقب يوم ثانٍ، احتاجت خلاله الحديوي إلى ضربتين فوق المعدل لإنهاء مسلك ملعب المجلس، وبالتالي وضعها خارج حدود منطقة التأهل، وإنهائها المنافسات في المركز 65.

الأسترالية غرين والأميركية لينسيكومي بطلتا «التحدي»

قادت الأسترالية هانا غرين، والأميركية بريتني لينسيكومي، فريقهما للفوز بلقب تحدي «برو-أم»، الذي يعتبر تقليداً سنوياً يجمع بين اللاعبات المحترفات واللاعبين الهواة.

وقادت غرين فريقها «أوميغا» لحسم منافسات الفترة الصباحية برصيد 30 ضربة تحت المعدل، بفارق ضربتين عن فريق «تيم بالم» بقيادة التايلاندية تيدابا سوانابورا التي جاءت وصيفة.

وفي الفترة المسائية، نجحت الأميركية لينسيكومي مع «الإمارات العالمية للألمنيوم» في إحراز المركز الأول برصيد 37 ضربة تحت المعدل، بفارق خمس ضربات عن أقرب المنافسين فريق «غولف نيوز»، الذي قادته اللاعبة إيملي لويس للمركز الثاني.

مواد ذات علاقة